Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

الرد على 15 حجة تبرر عدم الذهاب الى القداس

© Trey Ratcliff-CC

https://www.flickr.com/photos/stuckincustoms/4340290638

أليتيا - تم النشر في 30/03/19


4 – لا يمكنني الحصول على جسد المسيح فما جدوى القداس
علماً ان الإفخارستيا هي محور القداس إلا أنها ليست المنفعة الوحيدة التي نجنيها من المشاركة كل أحد. يسوع هو الكلمة وعندما نحضر القداس، نسمع الكلمة أي المسيح. تتغذى نفوسنا بالكلمة كما بالإفخارستيا. نذهب الى القداس وتمتلكنا رغبة لا فقط في الحصول على النعم بل تقديم ذواتنا أيضاً هدية للرب. نشكر اللّه بذهابنا الى القداس على جميع النعم التي أغدقها علينا. ونصلي مع القديس الفونسوس يغوري: “يا مسيحي، أؤمن أنك موجود في أقدس الأسرار. أحبك فوق كل شيء وأريد ان أحملك في روحي. وإذ لا يمكنني الحصول عليك عن طريق سر الإفخارستيا، املك اقله روحياً على قلبي. فأنا استقبلك واتحد بالكامل معك. فلا تسمح بأن أنفصل عنك أبداً. آمين.”

5- يوم الأحد هو يوم عطلتي الوحيد
من منا لا يحب الاسترخاء يوم الأحد والابتعاد عن ضوضاء حياتنا اليومية؟ نعتقد اننا سنجد راحتنا في التمدد على الأريكة ومشاهدة الأفلام أو التبضع في المراكز التجارية أو تعقب مواقع التواصل الاجتماعي. إلا ان يسوع أوصانا قائلاً: ” تعالوا إلي يا جميع المتعبين والمُثقلين، وأنا أريحكم.” (متى 11:28). إن الطريقة الوحيدة لاستعادة السلام الذي نفقده خلال الأسبوع هو بقضاء ساعة واحدة مع الرب فهو سيُعيد انعاشنا ويشجعنا ويقوينا للأسبوع المقبل.

“لقد خلقتنا لك، أيها الرب، وقلبنا لن يرتاح قبل أن يرتاح فيك.”  القديس أوغسطين من فرس النهر

6- دائماً ما أذهب الى القداس ولا ألحظ أي تغيّر فيّ

علينا بتوخي الحذر عندما نخرج في فصل الربيع. لا نشعر بالحرارة فلا نضع واقي الشمس على الرغم من أن الشمس ساطعة! وإن بقينا في الخارج فترة طويلة، قد نصاب بحروق. لا نشعر بقوة الشمس إلا أنها تأثر فينا. تغيرنا الشمس إلا أننا لا نلحظ التغيير إلا بعد فترة.
والأمر سيان بالنسبة للقداس. فقد لا نلحظ تأثيره في حياتنا فتبقى المشاكل وتبقى الخطايا صراعات يومية. إلا اننا نتغير بحضور الابن وعلينا ان نؤمن ان اللّه يعمل في قلوبنا حتى عندما لا نستطيع ان نرى ما يفعله.
ويقول القديس فرنسيس دو سال: “عندما تحصل عليه، اضرب له التحية وتحدث معه عن حياتك الروحية وحدق إليه في أعماق قلبك حيث هو موجود لسعادتك واستقبله بحرارة ولتكن أعمالك خير دليل على وجوده.”

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً