Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

بعد أيام من تخرّجه وتقديم أوراقه إلى البحرية الأميركية عُثر على اسماعيل مشنوقاً

أسرار شبارو - النهار - تم النشر في 28/03/19

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)بدموع العين ربتّه والدته. قبل فترة قصيرة فرحت بتخرّجه من الثانوية وتقديم أوراقه للالتحاق بالكلية البحرية الأميركية، لينتهي كل شيء في لحظات، بعد أن عثرت عليه جثة معلقة بين السقف والأرض… هو اسماعيل جعفر ابن مدينة صور، الشاب اللبناني الذي انضم إلى لائحة الموت في بلاد الاغتراب.

صدمة الفراق

“بعد ظهر الجمعة الماضي كان اسماعيل مع والدته في منزل خالته قبل أن يقصد منزله للاستحمام، أطلعته والدته انها تنتظره مع شقيقتها لتناول الغداء، لكن الوقت طال من دون عودته، اتصلت به مرات فلم يجب، عندها توجهت إلى بيتها مع شقيقتها للبحث عنه، لترى الفجيعة بعينها، فلذة كبدها ومن كرّست له حياتها لفظ أنفاسه وهو معلق بحبل داخل غرفة في الطبقة السفلية من المنزل في ولاية ميشغان الأميركية”، وفق ما قال هزاع بزيع عم والدة اسماعيل لـ”النهار” قبل أن يضيف: “فتحت الشرطة الأميركية تحقيقاً بالحادثة وحتى الآن لا نعلم ما إذا كان خلف موت الشاب الهادئ المجتهد جريمة أم لا”.

“اسماعيل الذي ولد وترعرع في أميركا وحيد والدته، ولديه أشقاء من والده”، قال هزاع الذي لفت إلى أنه “كان يقيم مع والدته، لذلك لا يمكن وصف حالها بعد خسارته، مع العلم انه كان شاباً خلوقاً إلى حدٍّ كبير، لديه شبكة واسعة من الأصدقاء، طموحه كبير. وبعد أن نال شهادته المدرسية قدّم أوراقه للالتحاق بالكلية البحرية، ففرحت والدته به كثيراً، إلا أن فرحتها لم تكتمل. وما هي إلا أيام حتى خسرت حبيبها ورفيقها وصديقها”.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً