لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أحرقوا قماش المذبح، حطّموا الصلبان وشوّهوها ببراز بشري

مشاركة

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ازداد عدد الهجمات على الكنائس الكاثوليكية في فرنسا منذ بداية العام الجاري، حيث استهدفت أماكن العبادة بالحرق العمد والتخريب والتدنيس. وخلال شهر فبراير تم توثيق 47 إعتداء على كنائس ومواقع دينية مسيحية.

والأحد الماضي، تم إشعال النار في كنيسة سانت سولبيس التاريخية في باريس بعد قداس الظهيرة يوم الأحد، ولم يسفر الهجوم عن ضحايا، وتعود الكنيسة إلى القرن السابع عشر، وتضم ثلاثة أعمال للرسام يوجين دي لا كروا.

والشهر الماضي، تعرضت كنيسة القديس نقولا الكاثوليكية في هويلس لإعتداء حيث تم العثور على تمثال العذراء مريم محطما، وتم إلقاء صليب المذبح على الأرض.

وفي فبراير أيضًا، في كاتدرائية سان إيلان في لافور بجنوب وسط فرنسا، تم إحراق قماش المذبح وتحطيم الصلبان.

وفي مدينة نيم على الحدود الإسبانية، نهب المخربون مذبح كنيسة نوتردام دي إنفانتس وشوهوا صليبًا ببراز بشري.

وقال مرصد فيينا للتعصب والتمييز ضد المسيحيين في أوروبا، المرتبط بمجلس مؤتمرات الأساقفة الأوروبيين (CCEE)، إن هناك زيادة بنسبة 25% في الهجمات على الكنائس الكاثوليكية في الشهرين الأولين من العام، مقارنة مع نفس الوقت من العام الماضي.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً