أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

١٠٠ كنيسة في البحرين؟

bahrain
مشاركة
 

البحرين/ أليتيا (aleteia.org/ar)أكد خادم الكنيسة الإنجيلية الوطنية رئيس جمعية «البيارق البيضاء» القسيس هاني عزيز لـ«أخبار الخليج» أن البحرين نموذج يحتذى في التعايش بين الأديان، حيث لا منافع سياسية تسود هنا ولا بغضاء، بل ينصهر الكل من جميع الطوائف في بوتقة المحبة والتعايش السلمي واحترام معتقدات الآخر، وحيث يمارس الكل شعائره بحرية أذهلت العالمَين العربي والغربي.

وأشار القسيس لفاضل منسي في أخبار الخليج،  إلى أن 100 عائلة مسيحية في البحرين تمارس الديانة بكل حرية وشفافية من دون أي مضايقات، كما أن البحرين أصبحت بيئة آمنة وصحية للديانة المسيحية التي تحظى بدعم كامل من الدولة في جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال القسيس إن 18 كنيسة رسمية مسجلة تحت مظلة وزارة التنمية الاجتماعية في البحرين وأكثر من 100 كنيسة مصغرة في الفنادق والمنازل تمارس عملها من دون أي مضايقات أهلية أو رسمية، وهذا ما جعل البحرين صالحة لاستقطاب الديانة المسيحية على أرضها.

وأكد القسيس أن البحرين بدأت في إنشاء أكبر كنيسة كاثوليكية في منطقة شمال الخليج العربي، بكلفة تصل إلى 30 مليون دولار في منطقة عوالي، وأن الدولة وفرت جميع المقومات لبناء هذا المشروع الضخم.

الجدير بالذكر أن غالبية المواطنين البحرينيين المسيحيين هم من المسيحيين الأرثوذكس، ويعتبر  الأرثوذكس أكبر الطوائف المسيحية بين المسيحيين البحرينيين.

وتوجد في البحرين حاليًا 100 عائلة بحرينية مسيحية، أكبرها حوالي ست أسر مسيحية بحرينية هي حيدر ونصيف وسمعان وأوجي ووديع وأنطون.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.