Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

عروسان يفضلان تقديم الطعام للفقراء عوض وليمة العرس

طوني عساف - تم النشر في 23/03/19

كان كلّ شيء جميل! نُفذ كلّ ما أراداه العروس والعريس…

تزوج فيكتور ريبيرو وبولا ميريغيتي في كنيسة كاثوليكيّة وهنأهما المعازيم في حفل متواضع، إلا ان الاحتفال الحقيقي لم يكن قد عُقد بعد ولم يكن حفل تقليدي: فعوض وليمة الزفاف التقليديّة، قرر العروسان تقديم وجبة للأطفال الفقراء وعائلاتهم في مدينة غواراباري في البرازيل. وحضر 160 شخصا الحفل.

وقال العريس الذي لم يجد في فكرة الوليمة التقليديّة جدوى: “قررنا اطعام من هم حقاً بحاجة لأن لأفراد عائلتنا ما يحتاجون اليه. لا أعتبر الوليمة التقليديّة أمراً سيئاً فالزواج يستحق الاحتفال لكننا قررنا ببساطة عدم الاحتفال بهذه الطريقة.”

ويقول العروسان وهما مرنمان في جوقة الرعيّة انهما فكرا في هذه المبادرة بعد أن ألهمهما نشيد برازيلي مُقتبس من الإنجيل (لوقا 14: 12 – 14) :

“إذا صنعت غداء أو عشاء، فلا تدع أصدقاءك ولا إخوتك ولا أقرباءك ولا الجيران الأغنياء، لئلا يدعوك هم أيضا فتنال المكافأة على صنيعك.”

أراد العريس والعروس تمويل الاحتفال بنفسيهما إلا ان الأصدقاء والعائلة أرادا المساعدة أيضاً فقدموا الأموال كما وقدموا نفوسهم للعمل كمتطوعين. توسعت شبكة التضامن وقدمت في نهاية المطاف شركة تنظيم حفلات جزءاً من الوجبات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً