لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من هما والدا القديس يوسف؟

SAINT JOSEPH
مشاركة
روما/أليتيا(aleteia.org/ar)في حين تعترف الكنيسة منذ القدم بالقديسَين يواكيم وحنة على انهما والدا القديسة حنة، لا نعرف الكثير عن والدا القديس يوسف، والد يسوع على الأرض. فلماذا؟

 

نعرف بشكل مؤكد من هو والد القديس يوسف حتى ولو كان الأمر ملتبساً في البداية.

 

يذكر القديس متى في انجيله (متى ١: ١٦) القديس يوسف على انه ابن القديس “يعقوب” لكن، وفي انجيل القديس لوقا (لوقا ٣:٢٣) يُشار اليه على انه يوسف بن عالي. فهل كانت معلومات متى ولوقا مختلفة؟

 

جمع جوليوس أفريكانوس، المؤرخ من القرن الثاني، المعلومات من من تبقى من عائلة يسوع حينها. وبحسب شجرة العائلة، فإن جد يوسف متان (المذكور في انجيل متى)تزوج من امرأة اسمها ايستا أنجبت له ولداً اسمه يعقوب. وبعد وفاة متان، تزوجت ايستا من ملكي (المذكور في انجيل لوقا) فأنجبت له طفلاً اسمه عالي (كان الزواج بين الأقرباء أمراً شائعاً بين اليهود في تلك الحقبة). وبالتالي كان يعقوب وعالي شقيقَين. توفي عالي دون الإنجاب فتزوج يعقوب زوجته فأنجبت يوسف الذي كان الابن البيولوجي ليعقوب لكن الابن الشرعي لعالي.

 

وتجدر الإشارة الى أن التبني كان شائعاً في الثقافة اليهوديّة وكان ذلك يؤثر مباشرةً على شجرة العائلة. وكان التبني يحدث أيضاً بعد الوفاة. فإن توفي احدهم دون الإنجاب، من واجب أخاه أن يتزوج أرملته وينجب طفلاً نيابةً عن أخاه. يُعتبر بالتالي هذا الولد ابن الأخ المتوفى وهكذا يُدوّن في شجرة العائلة.

 

وبالتالي كان يعقوب الوالد الذي ربى يوسف ليصبح رجلاً باراً.

 

أما في ما يتعلق بوالدة يوسف، فلا يوجد تقريباً أي دليل بشأنها. ادعت الأم سيسيليا بايج، التي عاشت في القرن الثامن عشر بأن والدة يوسف كانت راحيل. قد يكون ذلك صحيحاً إذ كان هذا الاسم شائعاً ويوحي بأنه يربط يوسف بأوّل يوسف في العهد القديم الذي كان والده اسمه يعقوب وأمّه راحيل (سفر التكوين ٣٥). لكن في جميع الأحوال، تُعتبر رؤى الأم سيسيليا”وحي خاص” ولم تؤكد عليها الكنيسة الكاثوليكيّة.

 

وبغض النظر عن هوية والدَي القديس يوسف، فهما ربيا رجلاً فاضلاً وحكيماً لعب دوراً محورياً في تاريخ الخلاص وفي تربيّة يسوع المسيح.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.