لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما هو إلتهاب “الستريبتوكوك” الذي أودى بحياة الطفل مارفين حبيقة؟

SCIENTIST,PETRI DISH
Shutterstock
مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar) الالتهاب البكتيري غروب “ألف” “ستريبتوكوكس” هو المسؤول عن وفاة الطفل مارفين حبيقة، بحسب نتائج الفحوص الإضافية التي أجراها مختبر مستشفى القديس جاورجيوس (الروم)، على فحص السائل الجانبي في محيط الرئتين.

وأوضح الاختصاصي في الأمراض الجرثومية والمعدية الدكتور عيد عازار لـرلى معوّض في “النهار” أن الالتهابات الناتجة من هذه الجرثومة عادة ما تكون التهابات بسيطة تطال الجلد والحلق، ولكن في بعض الحالات النادرة مثل هذه الحالة، يجتاح الالتهاب الحاد العديد من الاعضاء الداخلية ومنها الرئتان، حيث يؤدي الى الوفاة.

والمجموعة “الف” من “الستريبتوكوك” هي مجموعة من الجراثيم الموجودة عموما على الجلد، وافرازات الانف واللعاب عند عدد كبير من الاشخاص وخصوصا الاطفال والاولاد. وعادة الالتهابات الروتينية الناتجة من هذه الجرثومة، بأكثريتها هي التهابات اللوزتين والحلق (انجين) وهو التهاب شائع جدا ومن ابرز اعراضه ارتفاع في درجات الحرارة، وألم في الحلق، ووجود التهابات على شكل تقيحات بيضاء على اللوزتين. كما ينتج منها التهابات في الجلد وعادة ما تكون اعراضها احمراراً وسخونة وورماً في الجلد في أي منطقة من الجسم، أو قد تظهر على شكل تقرحات أو بثور وخرّاج.

ومن النادر جداً ان تجتاح هذه الجرثومة الاعضاء الداخلية التي قد تؤدي الى الاصابة بالالتهاب الرئوي، ومن ابرز اعراضه ضيق في التنفس بالاضافة الى الاعراض الاخرى التي ذكرناها، او التسمم الحاد “شوك سيبتيك” او التهاب العضل مما قد يؤدي الى البتر في بعض الحالات واحتمال الوفاة.

وتشخيص مثل هذه الحالات يتم من خلال فحص سريري وتأكيد مخبري من خلال فحص الدم والانسجة.

عن ابرز سبل العلاج قال الدكتور عازار إن استعمال المضادات الحيوية المناسبة قد يكون فعالا اذ يخفف من حدة المرض، ولا يعطي مفعوله بالكامل فور تناوله بل يحتاج الى بعض الوقت، ونتائجه ليست مضمونة دائما نظرا لوجود عوامل خطر اخرى بخاصة بكل جرثومة وكل مريض، خصوصا في بعض الحالات من الالتهابات الحادة جداً والنادرة فلا تكون المضادات الحيوية كافية نظرا لوجود اسباب اخرى معقدة مثل مشاكل في المناعة او الحالة الصحية العامة، او الوضع الجيني للبكتيريا.

ويشار الى ان هذه الجرثومة تصيب الكبار والصغار الا انها شائعة اكثر عند الاولاد تحت سن الـ 14، ونادراً ما تصبح خطيرة عند الجميع.

وابرز طرق انتقال العدوى هي عبر اللعاب والافرازات، ولتجنبها يجب اعتماد النظافة العامة خصوصا لجهة غسل اليدين المتكرر بالصابون وليس بالماء فقط، ومن ابرز الاحتياطات الاحترازية الاخرى الابتعاد عن المريض وخصوصا للفئات الاكثر عرضة بالتأثر بهذه الجرثومة مثل الحوامل، والذين يخضعون للعلاجات الكيميائية وذوي المناعة الضعيفة، والجروح المفتوحة. واكد ان التفاعل مع هذه الجرثومة يختلف من شخص الى اخر، لذلك لا داعي للهلع، خصوصا ان التفاعل بطريقة قد تكون مميتة هو من الحالات النادرة.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً