Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

صدمة الأسبيرين وتحذير

TAKING MEDICINE

Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 20/03/19



أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)لسنوات عدة، اعتبرت جرعة يومية من الأسبيرين طريقة سهلة للوقاية من الإصابة بنوبة قلبية او سكتة دماغية وغيرها الأمراض القلبية الوعائية. لكن أطاحت مجموعة من الدراسات الحديثة هذا الادعاء، وبناء على هذه الإبحاث اعتمدت ارشادات جديدة لمساعدة الناس للحفاظ على صحة قلوبهم والتوعية من تناول الاسبيرين يومياً كخطوة وقائية، لأنه في الواقع قد يكون استخدامه ضاراً اكثر من منافعه وفق ما ذكرتالنهار عن  جمعية القلب الأميركية.

“نحن نتحدث عن أشخاص أصحاء الذين لا يعانون من أمراض قلبية او دماغية، والذين يتناولون الأسبيرين يومياً لمنع الإصابة من الأمراض القلبية الوعائية” هذا ما أشار اليه المدير المساعد لأمراض القلب الوقائية في مركز سيكارون للوقاية من أمراض القلب في جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

الدكتور إيرن ميكوس الذي شارك في إعداد هذه المبادىء التوجيهية التي طورتها جمعية القلب الأميركية والكلية الأميركية لأمراض القلب.

ويشدد ميكوس على ان “هذه التوصيات الجديدة لا تنطبق على الأشخاص الذين تعرضوا لأزمة قلبية او سكتة دماغية او خضعوا لجراحة تغيير صمامات القلب والشرايين. هؤلاء الأشخاص يعانون فعلاً من أمراض قلبية وعليهم تناول جرعة يومية من الأسبيرين او وفق وصفة طبيبهم المتابع”.

وبناء على نتائج الدراسات الثلاث الأخيرة التي صدرت منذ سنة، ومن بينها دراسة حللت أكثر من 10 دراسات منشورة في هذا الصدد، ان فائدة تناول جرعة من الأسبيرين يومياً قوبلت بخطر الإصابة بنزيف داخلي بالإضافة الى الآثار الجانبية التي قد تظهر عند الأشخاص الذين لديهم خطر قليل او متوسط من أمراض القلب.

وقد أظهرت واحدة من هذه الدراسات ان لا فائدة من تناول الأسبيرين للأشخاص الأصحاء الذين تزيد اعمارهم على الـ70، بل على العكس لقد كشفت عن تسببه ضرراً، الأمر الذي دفع المعنيين الى اطلاق توصيات جديدة للتوعية من الأسبيرين.

وانطلاقاً من ذلك، توصي فرقة العمل المعنية بالخدمات الوقائية في الولايات المتحدة، بتناول جرعة منخفضة من الأسبيرين للأشخاص الذين تراوح اعمارهم بين 50 و59 والذين تزيد مخاطر اصابتهم بأمراض القلب أكثر من 10% .

ويشير ميكوس الى ان “انخفاض معدل التدخين وضبط ضغط الدم والكوليسترول من شأنه ان يقلل مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية. صحيح انه كان هناك دور كبير لأسبيرين في التجارب القديمة، لكن احتمال النزيف كان موجوداً دائماً. لذلك لكل الأشخاص الذين لديهم مخاطر منخفضة او متوسطة، فيمكنهم حماية انفسهم من خلال اتباع عادات صحية”.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً