لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ألقى الوالد بنفسه على ابنه وحماه من الرصاص الذي كان يهطل على المصلّين كالمطر

OJCIEC Z SYNEM
Shutterstock
مشاركة

 

 نيوزيلندا  /أليتيا(aleteia.org/ar)في وقت يعمل بعض الرجال على إجهاض ابنائهم أو سحقهم بايديولوجيات أو بيعهم أو التخلي عن رعايتهم، أًنقذ صبي يبلغ العامين من الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا وذلك بفضل والده الذي ألقى بنفسه عليه وحماه من الرصاص الذي كان يهطل على المصلّين كالمطر.

كان زولفيرمان في مركز لينوود الإسلامي في كرايست تشيرش مع ابنه أفروز، ، للصلاة، عندما بدأ المسلح برينتون ترانت بإطلاق النار.

أطلق المسلح النار على زولفيرمان عدة مرات ، لكنّ الأب المضحّي حمى ابنه لوقت كافٍ لمطاردة المسلح وإبعاده عن المكان، وفق ما ذكرت النهار عن موقع الدايلي مايل.

وتُظهر اللقطات التي صوّرت بعد الاعتداء، ضحايا المجزرة، بما في ذلك الطفل أفروز المستلقي فوق والده المُغمى عليه.

وأصيب أفروز في الساق والأرداف بشظايا لكنّه عانى إصابات طفيفة فقط، بينما خضع والده إلى عملية جراحية طارئة.

وقالت زوجة زولفيران ألتا ماري لصحيفة نيوزيلند هيرالد: “شكّل زوجي درعاً لابننا خلال الهجوم على مركز لينوود الإسلامي، ما أدّى إلى تلقيه معظم الرصاصات وإصابات أكثر تعقيدًا”. وأكّدت أنّه يتعافى بشكل جيد.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً