لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الشباب الإيراني يفقد إيمانه بالإسلام…وأكبر مدرسة إسلامية في البلاد تحذّر من المسيحية

© Sebastiano Caputo
مشاركة
إيران/ أليتيا (aleteia.org/ar)أدلى رجل الدين الإيراني، حجة الإسلام ناصر، خطاباً في قم (معقل أكبر مدرسة اسلاميّة في ايران) حذر من خلاله من انتشار المسيحيّة في البلاد. واعتبر الكنائس والشبكات الإنجيليّة عناصر استقطاب للشباب الإيراني الذي يخف شيئاً فشيئاً ايمانه بالإسلام.

 

ودفع هذا النمو للكنيسة الإيرانيّة بالنظام الى اضطهاد المسيحيين أكثر فأكثر على اعتبار انهم يريدون غزو أرض الإسلام. ويشعر النظام، المتأثر الى حد كبير برجال الدين بالضغط بسبب عدم رضا الشعب. فقد تعب عدد كبير من الإيرانيين من الصرامة الإسلاميّة التي تفرضها الحكومة. ويفتش الشباب عن بدائل ما يفسح بالمجال لنشر الإنجيل.

ولا يعترف النظام الإيراني بالوضع الديني للمسلمين الذين يعتنقون المسيحيّة. فهم يتعرضون للمضايقة والتوقيف والسجن والتحقيق. وباستطاعة المسيحيين الذين يبرهنون أن عائلتهم كانت مسيحيّة قبل ثورة 1979 ممارسة ايمانهم بحريّة نسبيّة علماً انهم يواجهون مع ذلك قيود صارمة. فهم لا يستطيعون التبشير بإيمانهم ولا يمكنهم ممارسة شعائرهم الدينيّة إلا في أماكن محددة ولا باللغة الفارسيّة (أي لغة ايران الرسميّة). ويُعاقب كلّ من يخل بهذه القيود بالسجن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.