لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من هو القديس يوسف البتول؟

SAINT JOSEPH
مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) عيده في ١٩ آذار

العهد الجديد لا يذكر إلاّ القليل عن شخصيّة القديس يوسف(متّى ١٩/١) لأنّه كان قليل الكلام، كثيرَ الأعمال.‏‏ نعرف من الإنجيل إنه كان خطّيب مريم العذراء ومربّي ‏الطفل يسوع.‏لم تخرج كلمة من فمه ولم ‏تسمع الأرض نطقاً له. بل كان صمته وكماله، وجمال نفسه، وسمو فضائله، مع بساطة حياته، اروع تعليم، وأفصح بيان، ‏وأجمل فلسفة خرجت من فم إنسان. القديس يوسف مثال أعلى للشبّان ‏وللرجال وللأزواج وللأولاد وللرهبان وللمتبتلين، وللبنات العذارى. ولأنه جمع في شخصه وفي ‏حياته اسمى المزايا واكمل الفضائل التي يمكن ان يتحلى بها إنسان في هذه ‏الحياة.‏

قد كرَّمت ‏وعظّمت الكنيسة المقدّسة، بعد مريم العذراء، يوسف خطّيبها، ‏والتمست شفاعته في الصعوبات والشدائد.

ولدى انعقاد المجمع الفاتيكاني الثاني ، تكرّر هذا الالتماس بصورة ملحّة ‏ممّا حمل قداسة البابا بيوس التاسع خادم خُدام الرب، على أن يضع نفسه ‏وجميعَ المؤمنين، تحت حماية القدّيس يوسف، وقد أعلنه رسميًّا محاميًا عن ‏الكنيسة الكاثوليكيّة، وأَمَرَ بأن يُحتفل بعيده الواقع في التاسع عشر من ‏أذار، احتفالاً كبيرًا. كما أمر قداسته أيضًا بأنّ هذا الإعلان الذي تمّ يومَ ‏عيد الحبل بلا دنس الواقع في ٨ تشرين الثاني ١٨٧٠، يعمل به رسميًّا وبقوّة ‏البراءة الرسوليّة ابتداءً من هذا التاريخ.‏آمين.

صلوا من أجلي.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً