أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

معلومة عن منحوتة “العذراء والطفل الضاحك” أدهشت الصحافيين

Virgin Mary WITH LAUGHING CHILD
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)يحتضن متحف فيكتوريا وألبير منحوتة تيراكوتا للعذراء مريم والطفل يسوع يضحك على حضنها منذ العام ١٨٥٨ إلا أن أمناء المتحف لم يعلنوا قبل هذا الأسبوع ان المنحوتة هي من تصميم ليوناردو دي فينشي.

 

وأفاد القيّمون على معرض “ليوناردو في بالازيو ستروزي” ان المنحوتة هي المنحوتة الوحيدة الصامدة لليوناردو. نحتها حوالي العام ١٤٧٢ عندما كان يبلغ من العمر ١٩ أو ٢٠ سنة أي عندما كان تلميذا لدى الفنان أندريا ديل فيروشيو.

 

 

وأفادت صحيفة The Guardian  ان الصحافيين الذين حضروا الى المتحف لمؤتمر صحافي دُهشوا بالخبر إذ نُسب العمل لسنوات للفنان أنطونيو روسيلينو.

ويؤكد مكتشف الخبر فرانشيسكو كاغليوتي ان ابتسامة العذراء مريم شبيهة بتعابير مماثلة موجودة في أعمال أخرى لليوناردو منها المونا ليزا كما وأن ملامح الطفل شبيهة بملاحم أطفال رسمهم ليوناردو.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً