لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بقلب محبسة عنّايا وبكرسي الاعتراف… كلمتين غيّروا حياتها

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)طلعت مرا حلوة مزبطة حالا على محبسة القديسين بطرس وبولس مطرح لي تنسك مار شربل، كان في قداس بالمحبسة، قالت يلّا نقدّس، وكان صرلا سنين ما فاتت ع كنيسة.

هي وبالقداس، شافت الناس واقفي بصف الاعتراف، وحسّت أنّو ليش ما أنا كمان بفوت وبعترف، ما كانت حاضرة للقداس، معزومة ع غذا بالمنطقة، قالت بفوت بعترف وبتناول وبفل.

كتار من شعبنا صارت الطعلة على مار شربل بالنسبة الو زيارة سياحية، منخبر انو كنا مشوبين، قلنا منطلع على عنايا، شو حلوة المحبسة، والغيم فوق، نيالو شربل…رجعنا أكلنا وأرغلنا ونزلنا عل برود.

وهيك هيدي المرا كانت عم تعمل، بس في شي قلها فوتي عكرسي الاعتراف.

فاتت المرا وكان في راهب من رهبان الدير ناطر عكرسي الاعتراف ( مش مار شربل – هيك لنقطع الطريق على مفبركي الروايات والصور والفيديوهات)

وقالتلو أنا كتير مبسوطة اني اليوم هون، جيت قدّس، وصرلي زمان منّي مقدسة.

سألها الابونا، وشو يلّي شاغلك؟

قالتلو، يا بونا ظروف الحياة، والولاد، والشغل، كلّو فوق بعض.

قلها بضحكة، وقدّيش اخد من وقتك تزبطي شعراتك وظفيرك؟

سكتت المرا، وقالتلو، كل فترة قبل الظهر.

قلها ومستكتري قداس عربنا مرّة بالاسبوع؟

لي خبرتنا ياه هل ست بعدو محفور بذاكرتها، كلمتين بكرسي الاعتراف غيروا  حياتا.

وانت، بعدك بتقول: ما معي وقت لربنا؟

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.