أليتيا

انكتب لي عمر جديد…هكذا نجا حبيب معلوف من حادثة الطائرة الأثيوبية

Habib Maalouf
مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar) “إنكتب لي عمر جديد”، بهذه العبارة علق الخبير البيئي حبيب معلوف على حادثة الطائرة الأثيوبية المنكوبة التي سقطت بعدما كانت متوجهة الى نيروبي صباح الأحد وعلى متنها 149 راكباً، وطاقم من 8 أفراد.

أمّا الأقدار فشاءت أن يلغي حبيب حجز رحلته بعدما كان متوجهاً الى الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي على متن الطائرة التي سقطت.

رحلة كادت أن تودي بحياة لبناني وحيد على الطائرة، ولكن نصيبه من الحياة كان أقوى حيث دفعته الظروف الى طلب تغيير الحجز.

وكتب معلوف ( نقلاً عن ليبانون 24) تعليقاً على صفحته عبر “فيسبوك” قائلاً: “انكتب لي عمر جديد. لم اذهب على الطائرة الاثيوبية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي. وطلبت تغيير حجزي. تعازي الحارة لأهالي واصدقاء ضحايا الطائرة التي سقطت امس”.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً