أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لطالما زرنا القديس فرنسيس وعرفنا عن الصليب الذي تحدث إليه، ولكن إليكم رموز هذا الصليب الذي يوجد في كل بيت ولا نعرف معناه

ST FRANCIS,SAN DAMIANO CROSS
Julie Mayfeng | Shutterstock Editorial
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يرقى أصل صليب القديس داميانو، وهو من أكثر الرموز المعروفة في المسيحيّة، الى التقليد الفرنسيسكاني. فعندما كان القديس فرنسيس في مطلع ربيعه الثاني، ركع أمام هذا الصليب ذي الطابع البيزنطي في كنيسة القديس داميانو المُهدمة على مقربة من أسيزي وسمع المسيح المصلوب يقول: “فرنسيس، اذهب وأعد بناء بيتي فكما ترى دُمر بالكامل.”

 

دُهش فرنسيس وكأنه فقد صوابه. استجمع نفسه لينفذ الأمر. شعر بتغيير داخلي كبير لم يستطع وصفه. فطُبعت منذ ذلك الحين جراح المسيح في قلبه.

 

رسم فنان غير معروف الهويّة الصليب حوالي العام ١١٠٠ على شكل صليب أيقونة كأداة تعليميّة لتقوية ايمان الأشخاص الأميين.

 

وعندما انتقل فقراء الكلاريس من سان داميانو الى سان جيورجيو في العام ١٢٥٧ نقلوا الصليب معهم. عُرض في العام ١٩٥٧ للمرّة الأولى فوق مذبح كنيسة القديسة كلارا في أسيزي في ايطاليا حيث لا يزال موجوداً حتى اليوم . وفي كنيسة دير القديس داميانو في أسيزي نسخة طبق الأصل عن الصليب.

 

ويُظهر الصليب في أيقونة واحدة سر الفصح كلّه: قصة موت وقيامة وصعود المسيح.

 

الصور:

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً