أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد تصريحها عن الزواج المدني وزيرة الداخلية اللبنانية تلتقي مفتي الجمهورية وما قاله لها خلال اللقاء كان أكثر من واضح

MITY NA TEMAT MAŁŻEŃSTWA

Mit nr 1 – Dzień ślubu „magicznie” zmienia ludzi na lepsze

FAŁSZ – osoba po ślubie będzie dokładnie tą samą osobą, którą była na ślubnym kobiercu. Jedyna „magia” w małżeństwie to ta, którą dokonujemy każdego dnia i nazywa się CODZIENNĄ PRACĄ nad stawaniem się lepszym mężem/żoną. To dialog, pocałunki, czułe gesty, niespodzianki, wzajemna pomoc, małżeńskie randki i wiele innych pozornie drobnych czynności, które składają się na całość i sprawiają, że nasze małżeństwo wzrasta. Spodziewajmy się, że nasz ukochany/ukochana po ślubie będzie dokładnie tą samą osobą jak wcześniej, wówczas oszczędzimy sobie wielu nieprzyjemnych rozczarowań.
مشاركة
 

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)أطلعت وزيرة الداخلية ريا الحسن مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان على الإجراءات التي تقوم بها للمزيد من حفظ الأمن والاستقرار لينعكس ذلك اطمئنانا وأمانا للمواطنين والمقيمين والوافدين الى لبنان.

وحسب ما نقل موقع الكتائب، أفاد المكتب الإعلامي في دار الفتوى، أن المفتي جدد موقف دار الفتوى الثابت من موضوع الزواج المدني الذي يخالف الدين الإسلامي نصا وروحا ويهدد تماسك الأسرة التي تحرص عليها الشريعة الإسلامية انطلاقا من المعايير الدينية التي تكرم الإنسان، وتحافظ على العائلة التي هي اللبنة الأولى للمجتمع السليم والوطن الصالح.

وأشاد المفتي دريان بالعمل المهم الذي تقوم به الوزيرة الحسن في وزارة الداخلية وسعة أفقها الذي يقبل الحوار الراقي والنقد البناء.

ومن جهتها، شكرت الوزيرة الحسن سماحته على دعمه وإشادته بعملها، مبدية تفهمها لمواقف دار الفتوى، وقالت إنها تبذل كل ما في وسعها لتكون وزارة الداخلية وزارة تنفذ القانون وتخدم المواطن وتسهيل حياته”.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.