أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رهبان يصومون عن كل شيء ما عدا البيرة!!! اقرأوا قبل التعليق

MONKS BEER
مشاركة

ايطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) دخلنا زمن الصوم الكبير في مستهل هذا الأسبوع وقد يكون في زمننا من المناسب الامتناع عن بعض الكمليات مثل مواقع التواصل الاجتماعي والحلويات والأجهزة الإلكترونيّة والكافيين.وقد يختار البعض الاستمرار في عادة الامتناع عن اللحم خلال فترة الصوم كلّها أما رهبان القرن السابع عشر فاعتمدوا مقاربة أكثر تشدداً: وهي تناول السوائل فقط.

 

في القرن السابع عشر، انتقل رهبان الرهبنة البولسيّة من جنوب ايطاليا الى بافاريا وطلبت الرهبنة الصارمة من الأخوة الامتناع عن الطعام طيلة ٤٠ يوم ما استدعى نقاشاً في الرهبنة حول التغذيّة المناسبة خلال فترة الصوم فاعتبر الرهبان ان البيرة أو “الخبز السائل” كفيل بتأمين الغذاء المناسب.

 

فخمّر الرهبان بيرة قويّة غير اعتياديّة تؤمن مستويات مرتفعة من الكربوهيدرات والمواد الغذائية لمكافحة سوء التغذية فأصبحت هذه البيرة المميزة المنتج الأساسي لمخمرة الرهبنة التي تأسست في العام ١٦٣٤ وعُرفت باسم “Salvator” ما قد يُترجم بـ”بيرة الأب الأقدس”.

 

قلق الرهبان، الفخورين بعملهم، من أن تكون البيرة لذيذة لدرجة انه من غير الممكن اعتبارها جزءًا من الصيام فطلبوا المشورة من روما وشحنوا برميلاً من أفضل منتجاتهم الى روما ليقرر البابا ما إذا كانت البيرة مناسبة للصيام.

 

لكن، خلال الرحلة من بافاريا الى روما، تلفت البيرة وعندما تذوقها البابا اعتبرها “تضحية بحد ذاتها” فأعطى الضوء الأخضر للرهبان ليمضوا من صيامهم وبالهم مرتاح.

 

تُوّزع اليوم هذه البيرة في ٧٠ بلداً دون أن يعرف الكثيرون أصل انتاجها.

 

قرر الصحافي ج. ويلسون تكرار التجربة وقال لقناة سي.أن أن ان الأيام الأولى كانت الأصعب إذ كان يشعر بجوع كبير لكنه لاحظ تحسناً مع مرور الوقت “تكيّف جسمي بعدها واستبدل الجوع بالتركيز وشعرت بأنني أعمل بوضوح بشكل لم اختبره من قبل.” خسر الكثير من الوزن خلال زمن الصوم لكنه تعلم الإنضباط الذاتي.

 

وطلب عدد كبير من وسائل الاعلام من ويلسون مقابلة لكنه صمد وركز على ايمانه والغاية من الصيام وقال عند انتهاء الصوم الكبير ان أصعب جزء كان الامتناع عن وسائل الاعلام.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً