Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
الكنيسة

قبل الصوم هذا ما حذّر منه البابا

CAŁOWANIE OŁTARZA

AP/Associated Press/East News

فاتيكان نيوز - تم النشر في 04/03/19

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)تلا البابا فرنسيس ظهر الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان. توقف البابا في كلمته عند إنجيل الأحد الذي يحدثنا عن أمثلة ضربها الرب إلى تلاميذه ليدلهم على الطريق الواجب اتّباعها كي يعيشوا بحكمة.

قال فرنسيس إن الرب أكد لتلاميذه أن الأعمى لا يستطيع أن يقود أعمى آخر، إذ يتعين على القائد أن يرى ويكون شخصا حكيماً، وإلا ألحق الضرر بالأشخاص الموكلين إليه. وأضاف البابا أن الرب شاء بهذه الطريقة أن يسلط الضوء على واجب من يتحملون مسؤوليات تربوية أو قيادية، من هم رعاة النفوس والسلطات الرسمية والمشرعين، والأساتذة والوالدين وحث هؤلاء على أن يدركوا جيداً الدور الذي يقومون به، ويميزوا الدرب الصحيحة التي ينبغي أن يقودوا عليها الآخرين. وأكد فرنسيس أن الرب قال لتلاميذه إن التلميذ لا يستطيع أن يكون أعظم من معلّمه ودعاهم إلى الاقتداء بمثله ليكونوا قادة أمناء وحكماء. ولفت البابا إلى أن هذا التعليم موجود بشكل جلي في عظة الجبل، التي تشدد على صفات الوداعة والرحمة والعدل. كما أن الرب حذّر تلاميذه من الرياء مشيرا إلى أن المرائي يرى القشة في عين أخيه ولا يرى الجذع في عينه.

وأشار فرنسيس إلى أنه من السهل أن ننظر إلى أخطاء وخطايا الآخرين، عوضا عن النظر إلى أنفسنا بوضوح. وأضاف أنه من الأهمية بمكان أن نساعد الآخرين من خلال النصائح الحكيمة، لكن عندما نسعى إلى الدلالة على شوائب الآخرين لا بد أن ننظر إلى شوائبنا. هذا ثم ذكّر البابا المؤمنين بأن الرب يؤكد أنه لا توجد شجرة صالحة تعطي ثمارا فاسدة، كما لا توجد شجرة فاسدة تعطي ثمارا صالحة، لأن كل شجرة تُعرف من ثمارها. وأكد فرنسيس أن الثمار هي الأعمال والأقوال على حد سواء. أيضا من خلال الكلمات نتعرف على الشجرة الجيدة. لأن من هو صالح يخرج من فمه كل كلام صالح، ومن هو سيء يخرج من فمه الكلام السيء.

هذا ثم حذّر البابا برغوليو المؤمنين من مغبة الثرثرة والنميمة. وقال إن هذه الممارسات تدمّر الأشخاص والعائلات، والمدرسة ومكان العمل، والحي، مضيفا أنه من اللسان تبدأ الحروب، ودعا الجميع إلى أن يطرحوا على أنفسهم السؤال التالي: هل أتحدث بالسوء عن الآخرين؟ هل من السهل أن أرى أخطاء الغير، ولا أرى أخطائي؟ وطلب من الحاضرين أن يعملوا على تصحيح تصرفاتهم، مؤكدا أن هذا يعود بالفائدة على الكل. وبعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي وجه البابا كما جرت العادة تحياته إلى وفود الحجاج والمؤمنين القادمين من إيطاليا ومختلف أنحاء العالم، وخص بالذكر فرقاً من الحجاج الآتين من وارصو ومدريد وإبيزا وفورمنتيرا فضلا عن طلاب المعهد الإكليريكي في أوترانتو الذين يزورون روما حاليا.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسالصوم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً