Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

صلاة رائعة لوجه يسوع المتألّم

PD

أنابيل موزلي - تم النشر في 03/03/19

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) إنها تساعية الوجه المقدس التي يمكن تلاوتها في أي وقت من السّنة إلّا أنها تعدّ من أفضل الطّرق لتحضير الروح لفترة الصّوم الكبير.

تحتفل الكنيسة بعيد الوجه المقدّس يوم الثلاثاء الأوّل من زمن الصّوم الكبير ما يعدّ فرصة مثالية لتلاوة تساعية تكريم وجه يسوع المقدّس كتحضير لفترة الصّوم.

تكريم وجه يسوع المقدّس يعود بنا إلى لحظة اقتراب القديسة فيرونيكا إلى يسوع وهو على درب الجلجة بهدف مسح وجهه من الدّم والعرق.

في سياق متّصل عام 1843 كانت شقيقة ماري القديس بطرس رؤى يسوع تطلب التفاني على وجهه المقدس يسمى “السهم الذهبي”، الذي يجلب له فرحة كبيرة. كما قال لأب ماري، “كل من تكريم وجهي الكريم في روح الجبر وبالتالي أداء بالنسبة لي خدمات فيرونيكا التقية”.

في عام 1938 طلب  يسوع من القديسة ماريا بيرينا دي ميشيلي تخصيص صلاة لوجهه المتألم وعليه خصص البابا بيوس الثاني عشر في عام 1958 يوم الثلاثاء الأوّل من زمن الصّوم  لتذكار  وجه يسوع المقدس.

ومذاك يخصص كل يوم ثلاثاء من زمن الصّوم لتكريم وجه يسوع المتألم حيث ترفع الصلوات على نية كل من يعاني من ألم في وجهه مثال أمراض العين والألم العصبي وسرطان الجلد وفقدان السمع والصداع وما إلى ذلك…

إليكم كيفية تلاوة التساعية:

صلاة التقدمة: ياوجه يسوع الحبيب الذي هو التعبير الحي والأبدي لحب الشهادة الإلهية والذي تعذب لفداء البشرية إني أعبدك واحبك واكرس لك اليوم ودائماً كل ذاتي..إني اقدم لك بيدي مريم الطاهرتين صلوات وأعمال وعذابات هذا اليوم لأعوض عن خطايا الأنفس المسكينة. إصنع مني رسولاً حقيقياً ولتكن نظرتك العذبة دائماً حاضرة معي ولتضيئ رحمة في ساعة موتي….آمين

طلبة الوجه الأقدس

اللهم بادر إلى معونتي

يارب أسرع إلى إغاثتي

لقد جعلتني أعرف طرق الحياة وملأتني سروراً بوجهك الأقدس

يا يسوع الوديع …من أجل اللطمات والبصقات والإحتقار الذي غير المعالم الإلهية لوجهك الأقدس إرحم أنفس الخطآة المسكينة

المجد للآب والإبن ….

قال قلبي: إن وجهي يبحث عنك ..إنه وجهك الذي أبحث عنه يا رب

يا يسوع الوديع…من أجل الدموع التي بللت وجهك الإلهي

لينتصر ملك الإفخارستيا لديك بقداسة كهنتك

المجد للآب والإبن….

قال قلبي: إن وجهي يبحث عنك …إنه وجهك الذي أبحث عنه يارب

يا يسوع الوديع…من اجل عرق الدم الذي بلل وجهك الإلهي وقت النزاع ببستان الزيتون فلتضئ وتقوي النفوس المكرسة لك

المجد للآب والإبن والروح القدس….

قال قلبي: إن وجهي يبحث عنك ..إنه وجهك الذي أبحث عنه يارب

يا يسوع الحبيب …بحق وداعة وشهامة وجمال وجهك الإلهي اربط كل النفوس بحبك

المجد للآب والإبن….

قال قلبي: إن وجهي يبحث عنك… إنه وجهك الذي أبحث عنه يا رب

يا يسوع الحبيب…بحق النور الإلهي المشع من وجهك الأقدس

بدد ظلمات الجهالة والخطأ وكن نور قداسة لكهنتك

المجد للآب والإبن…

قال قلبي: إن وجهي يبحث عنك…إنه وجهك الذي أبحث عنه يارب

صلاة:

يا وجه يسوع الأقدس الوديع ..بحق الحنان المفعم حباً والعذاب الأليم الذي رأتك به العذراء القديسة عند الآمك على الجلجلة ..إمنح لنفوسنا أن تشارك بمثل هذه المحبة وهذه العذابات لكي نتمم إرادة الله المقدسة بأكثر كمال ممكن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
صلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً