Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

هل يمكن استبدال صوم الطعام بصوم اللسان والشهوات؟

fasting

pixabay

الأب أنطوان يوحنا لطوف - تم النشر في 01/03/19

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)هذا القول يناقض معنى الصوم كما حددته شريعة موسى، وحدده الرب يسوع.

في العهد القديم صام الشعب في إبان الأخطار والأزمات لاستدرار مراحم الرب ونجدته والتماسا لمغفرة الخطايا، كما في قصة النبي يونان. وفي ظروف وأزمنة معينة أوصت شريعة موسى بالصوم.

في العهد الجديد سأل اليهود يسوع “لماذا تلاميذ يوحنا المعمدان يصومون وتلاميذك لا يصومون”؟ وكان الفريسي في مثل الفريسي والعشار يصوم “في الأسبوع مرتين”. وقال يسوع عن بعض الأرواح الخبيثة “هذا الجنس لا يخرج إلا بالصلاة والصوم”. ويسوع صام أربعين يوما استعدادا لمواجهة إبليس.

** منذ فجر الكنيسة مارس المؤمنون الصوم *كفعل عبادة* بموازاة الصلاة. وأدرك الرهبان الفاعلية القوية جدا للصوم المقرون بالصلاة. فتقشفوا في *نوعية* طعامهم وفي *الكمية* *وعدد الوجبات*. واكتفى كثير منهم بوجبة واحدة يتناولونها عند غروب الشمس.

فالصوم هو جزء من الجهاد الروحي لرد التجارب وهجمات الأهواء ومكائد الشياطين. ولهذا حددت الكنيسة أزمنة صوم، تكون أزمنة توبة وتقرب من الله، ومنها الصوم الكبير.

لهذا، الدعوة إلى استبدال صوم الطعام بصوم اللسان والنظر والشهوات هي باطلة. فلكي يتمكن الشخص من أن “يصوم” عن الشهوات عليه أن يصوم عن الطعام.

لصوم الطعام أمد محدد، أما محاربة الشهوات فليس لها أمد محدد، حيث نعود ونتراخى عند انتهاء “الصوم”. فلا يكفي القول “صوم عينك ورغباتك والحسد الطمع والحقد”. نعم يجب أن نفعل ذلك، لكن هذه لا تغني عن الصوم كما أوصى به الله والكنيسة ومارسه آباؤنا القديسون.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً