Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

شو عم يصير؟ بعد موت عدد كبير من شباب لبنان ها هو الموت يخطف ابنة الاحدى عشر سنة والسبب نفسه

pixabay

النهار - تم النشر في 01/03/19

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)منذ صغرها عرفت بابتسامتها. حبها للحياة كان يشع من عينيها، لكن شاء القدر أن يكون مرورها على الأرض لسنوات وجيزة، لتخطف فجأة من وسط عائلتها ومحبيها… هي الصغيرة فاطمة باسم ملاط ابنة بلدة القلمون اللبنانية التي لفظت آخر أنفاسها في السعودية.

رحيل مفاجئ

ليل أمس كان حالكاً على عائلة ملاط، بعد معاناة ابنتها من عارض صحي أدى الى وفاتها، “لتلتحق بشقيقتها التي رحلت هي الاخرى قبل سنوات بسكتة قلبية”، بحسب ما قاله قريبها ربيع أبيض لـ”النهار”، شارحاً “بدأ قلب الصغيرة يخفق سريعاً، سارع أهلها بها الى المستشفى، وعلى الرغم من محاولة الاطباء القيام بكل ما في وسعهم لانقاذها الا انها استسلمت للموت”. وتابع “عانت ابنة الاحدى عشرة سنة من الرشح بضعة ايام لكن قبل موتها تأزم وضعها نتيجة كهرباء القلب من دون ان يتوقع احد انها ستغمض عينيها للابد، وهي المعروفة بنشاطها وحيويتها”، مضيفاً “ولدت فاطمة في المملكة السعودية، في عائلة مؤلفة من شقيقين وأربع شقيقات خسر والديها احداهن في عمر السادسة عشرة وذلك قبل نحو اربع سنوات وقبل ان يلتئم جرحهما خسرا فاطمة”.

طير من طيور الجنة

“كل من عرف فاطمة سيفتقدها، زملاؤها في المدرسة اقاربها واصدقاؤها، لكن وجع والديها واشقائها على خسارتها لا يمكن مقارنته بشيء، اذ كيف لهم ان يصدقوا ان من كانت وسطهم تملأ ايامهم بريقا واملا انطفأ شعاعها فجأة” وفق ربيع، متابعاً “اعتادت عائلة ملاط ان تزور لبنان بشكل دائم لزيارة الاهل، وقبل سنتين كانت العائلة في وطنها، امضت اياما بيننا، ودعنا افرادها على امل اللقاء، لكن ها نحن نستعد لاستقبال جثمان فاطمة بعد انجاز اوراقها القانونية لتوارى الثرى في بلدتها التي لطالما احبتها. فبعدما كانت تحلق كالفراشة باتت الان طيراً من طيور الجنة، لا كلمات تعبر عن هول المصاب، كل ما نتمناه الان ان يلهم الله والديها الصبر والسلوان على فراقها”.

أسرار شبارو – النهار

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنانموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً