Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

أولادكم في خطر وينتحرون بسببها...أبعدوها عن متناولهم الآن!!!

pixabay

أليتيا - تم النشر في 28/02/19

اسكتلندا/ أليتيا (aleteia.org/ar) وكأن هناك من يقصد الشر وموت الأطفال، إن عبر الاجهاض، إن عبر العاب الكترونية وغير الكترونية، ناهيك عن قتل دماغ الطفل وشخصيته من خلال التربية المعتمدة اليوم في العالم، أم استعمال الاطفال الاجهوة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

حذرت أم أسكتلندية الآباء والأمهات من لعبة الإنترنت التي تسمى “مومو”، بعدما طلبت اللعبة من ابنها البالغ من العمر 8 سنوات، ذبح رقبته بالسكين عن طريق رسم كاريكاتير مزعج.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” نشره موقع الكتائب، أن الطفل الصغير أصبح أحدث المتورطين في تحدي “مومو”، وهي لعبة متاحة على تطبيقات مثل: واتس اب، فيسبوك، ويوتيوب، وغيرها، وهي لعبة مزعجة تشجع الأشخاص على إيذاء أنفسهم.

وقالت الأم “لين ديكسون” إن ابنها أصبح يخاف من الظلام، ويخاف أيضا أن يجلس بمفرده، بعدما تعرف على لعبة “مومو”، مشيرة إلى أن اللعبة تشجع الأطفال على إيذاء أنفسهم، مما قد يؤدي بهم في النهاية إلى قتل أنفسهم، مؤكدة أن اللعبة طلبت من ابنها الذهاب إلى المطبخ والإمساك بالسكين ووضعه على عنقه.

وتظهر تلك اللعبة على شكل وجه فتاة ذات شعر أسود طويل، وعينين تشبهان الحشرات الكبيرة، وصممتها شركة “لينك فاكتوري” اليابانية.

momo
kataeb

في السابق، تسببت اللعبة الشريرة في وفاة فتاة تبلغ من العمر 12 سنة من الأرجنتين، وقدم والد فرنسي أيضا، شكوى إلى وزارة الخارجية في نوفمبر الماضي، بعد أن انتحر ابنه بسبب “مومو”، كما أفاد مكتب المدعي العام البلجيكي في الشهر نفسه أن صبيا في الثالثة عشرة من العمر كان ضحية “تحدي مومو”، وشنق نفسه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الاطفالالانتحار
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً