أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أصغر طفل في العالم ينجو بأعجوبة

WORLD'S SMALLEST BABY BOY
AFP | Keio University Hospital
مشاركة
اليابان/ أليتيا (aleteia.org/ar) وُلد أصغر طفل في العالم في اليابان ووزنه لم يتخطى الـ٢٦٨ غراماً! لم يكتسب الجنين وزناً خلال فترة الحمل، خاف الأطباء على مصيره فأجروا ولادة قيسريّة في الأسبوع الـ٢٤ من الحمل!

WORLD'S SMALLEST BABY BOY
AFP | Keio University Hospital

ولد الطفل، الذي لم يُعطى له اسم ، في أغسطس وأمضى أكثر من خمسة أشهر في العناية المركزة ليكتسب ٣.٢ كيلوغراما وهو اليوم يتناول الطعام بشكل طبيعي.

 

وتقول والدة الطفل نقلاً عن وكالة رويترز: “لا يسعني أن أقول إلا انني سعيدة أنه كبر لأنني، وبكل صراحة، لم أكن أكيدة من انه سينجو.”

 

وقال الطبيب تاكيشي أريميتسو، الذي اهتم بعلاج الطفل لقناة بي.بي.سي انه أصغر طفل يولد ويخرج من المستشفى وذلك بحسب قاعدة بيانات أصغر أطفال العالم التي تديرها مستشفى أيوا.

 

وأضاف: “بات من الممكن للرُضع الذي يولدون صغار أو حتى صغار جداً الخروج من المستشفى بصحة جيدة.”

WORLD'S SMALLEST BABY BOY
AFP | Keio University Hospital

وأفادت جامعة كييو ان معدل نجاة الرُضع الذي يولدون دون الكيلو الواحد هو ٩٠٪ في حين أن المعدل يتقلص الى ٥٠٪ للرُضع الذي يولدون دون الـ٣٠٠ غرام ولما كان الطفل لينجو لولا الطب الحديث وسرعة الطاقم الطبي في المستشفى. وتجدر الإشارة الى ان معدل نجاة الصبيّة أقل من معدل الفتيات.

 

وكان طفل ولد في ألمانيا يحمل الرقم القياسي لأصغر طفل إذ كان وزنه عند الولادة ٢٧٤ غرام أما أصغر طفلة ناجية فهي أيضاً وُلدت في ألمانيا في العام ٢٠١٥ وكانت تزن عند الولادة ٢٥٢ غرام.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.