Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
روحانية

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من أسبوع الموتى المؤمنين في ٢٥ شباط ٢٠١٩

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 24/02/19

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)الاثنين من أسبوع الموتى المؤمنين

في تِلْكَ الأَثْنَاء، ٱحْتَشَدَتْ عَشَرَاتُ الأُلُوفِ مِنَ الجُمُوع، حَتَّى دَاسَ بَعْضُهُم بَعْضًا، فَبَدَأَ يَسُوعُ يَقُولُ أَوَّلاً لِتَلامِيذِهِ: “إِحْذَرُوا لأَنْفُسِكُم مِنْ خَميرِ الفَرِّيسِيِّين، الَّذي هُوَ الرِّيَاء. فَمَا مِنْ مَحْجُوبٍ إِلاَّ سَيُكْشَف، وَمَا مِنْ خَفِيٍّ إِلاَّ سَيُعْرَف. لِذلِكَ فَكُلُّ مَا قُلْتُمُوهُ في الظُّلْمَةِ سَيُسْمَعُ في النُّور، وَمَا تَكَلَّمْتُم بِهِ هَمْسًا في المَخَادِعِ سَيُنادَى بِهِ عَلَى السُّطُوح. وَأَقُولُ لَكُم، يَا أَحِبَّائِي: لا تَخَافُوا مِمَّنْ يَقْتُلُونَ الجَسَد، وَبَعْدَ ذلِكَ لا يَقْدِرُونَ أَنْ يَفْعَلُوا أَكْثَر. بَلْ أُبَيِّنُ لَكُم مِمَّنْ تَخَافُون: خَافُوا مِمَّنْ، إِذَا قَتَل، لَهُ سُلْطانٌ أَنْ يُلْقِيَ في جَهَنَّم. نَعَم، أَقُولُ لَكُم، مِنْ هذا خَافُوا. أَلا تُبَاعُ خَمْسَةُ عَصَافِيرَ بِفَلْسَين، ووَاحِدٌ مِنْهَا لا يُنْسَى أَمَامَ الله؟ إِنَّ شَعْرَ رَأْسِكُم كُلَّهُ مَعْدُود، فَلا تَخَافُوا! إِنَّكُم أَفْضَلُ مِنْ عَصَافِيرَ كَثِيرَة”.

قراءات النّهار: ١ تسالونيقي ٤: ١٣-١٨ / لوقا ١٢: ١-٧

التأمّل:

كثيرون من المسيحيّيين ينقادون في سياقٍ يجعلهم، بقصدٍ أو بدون قصد، من أتباع القدريّة الّتي تنفي دور حريّة الإنسان.

في مقال على موقع زينيت، بتاريخ ١٧ تشرين الثاني ٢٠١٦، شرح الكاتب عدي توما العبارة (“إِنَّ شَعْرَ رَأْسِكُم كُلَّهُ مَعْدُود”) كالتالي: “يسوع يقولُ في الإنجيل: هناكَ فرقٌ كبيرٌ بين العلم (المعرفة) وبين الإرادة… الله يعرف بأنّي سوف أقعُ في تجربة وفي فخّ وفي ضيق، لكنه لا يريدني أن أقعَ في التجربة! تقولونَ: لمَ لا يمنعني؟! بصراحة: لانه ليس إلهاً ماسونياً يسيّر العالم رغماً عن أنفهم. ليس إلهًا سحريا واسطوريّا يتحكّم في الكون ولا أحد يفلت من قبضته. إلهنا ليس إله الفلاسفة اليونانيّين ولا إله الأساطير الأغريقيّة ولا إله الحاجات والغرائز.. إلهَنا هو حريّة ومحبّة، يحترمُ حريّتنا لأنه محبّة”… ويضيف: “العناية الإلهيّة ليست قدريّة. إنها مثل ”الحضن الدافىء”، حضن الله الحنون. مرفأ الرجاء. الله يعتني بنا في خلقه وفي حفاظه على وجودنا بطريقةٍ هو فقط يعرفها. فلقد خلقَ وانسحبَ عن خليقته لكي توجدَ وتتنفّس وتكوّن ذاتها. فلا حريّة إن كان الله قاهرًا لنا.  وإن كان هناكَ قضاء وقدرًا، كما يقال، فلا يحقّ إذن، من بعد، أن يحاسبني الله”!

الخوري نسيم قسطون – ٢٥ شباط ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=52

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
التأمّل بالإنجيل اليومي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً