Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

ما هي اللغة التي تستعملها الملائكة؟

ANGEL

Public Domain

أليتيا - تم النشر في 23/02/19

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)كثيرةٌ هي الشهادات التي وصلتنا والتي تؤكد ان الملائكة تتكلم!

من القديس بولس الى العذراء

يُشير القديس بولس الى “لغة الملائكة” ونستنتج من الكتاب المقدس ان الملائكة حدثت البشر في كلّ مرّة أراد الله فيها ارسال رسالة الى العالم.وكثيرةٌ هي الأمثلة: الملاك روفائيل ورئيس الملائكة جبرائيل كما وان ملاك تكلم مع القديس بطرس، الخ.

بشارة بيت لحم

ومن أبرز الأمثلة الواردة في الانجيل، اعلان الملاك الخبر المجيد وهو ولادة مخلص العالم الى بعض الرعاة في المراعي القريبة من بيت لحم.

وفي هذه المناسبة، غنّت جوقة الملائكة أناشيد وتكلمت مع اللّه قائلة: “المجد للّه في العلى وعلى الأرض السلام.”

أصوات بشريّة وكلمات عقليّة

ولا تزال طبيعة اللغة الملائكيّة غير معروفة الى حدّ كبير. عندما يظهر الملائكة على البشر يتكلمون بـ:١- لغة البشر أي لغة المُرسل اليه وذلك بصوت بشري وبكلمات بشريّة خاصةً عندما يكون الظهور الملائكي دقيقاً وملموساً – ٢- كلمات عقليّة ويكون نقل الأفكار عن طريق الخيال والرؤى العقليّة.

لكن ما هي اللغة المستخدمة فعلاً بين الملائكة؟ يبدو لنا ان اقتراح القديس توما الأكويني هو الأكثر اقناعاً بين سلسلة النظريات التي قدمها عدد من الأكاديميين لتفسير اللغة المستخدمة بين الملائكة.

ويشير القديس الى أن الملائكة يتكلمون بين بعضهم البعض بفعل ارادي صادق وبعقل منفتح من أجل الكشف عن أيّة فكرة يريدون نقلها للآخرين ويُطلق على هذه اللغة الملائكيّة أو النقاش اسم التنوير.

وتنتقل الرسائل بين الملائكة وهم من رتب مختلفة وهي رسائل أطلقها اللّه أساساً. وقد تبدو لنا هذه اللغة الملائكيّة لغة عاديّة خاصةً واننا معتادين على صوتها المادي وكلام الفم إلا أنها أقوى وأكثر وضوحاً وكمالاً بالمقارنة مع أيّة لغة أخرى.

الانتقال “الملائكي” للأفكار

إن الكلمات التي تخرج من فمنا ليست سوى رموز للأفكار الموجودة في ذهننا والتي نحاول نقلها للآخرين. وغالباً ما لا تكون الرموز والكلمات دقيقة للتعبير عن فكرنا أو غير واضحة أو غير مفهومة من قبل السامع.

إن أسمى طريقة تعبير تتجلى في القدرة على فتح الذهن وكشف كلّ الفكر، كما هو، دون المرور بالرموز والصوت والكلمات. وهذا هو، باختصار، تبادل الأفكار الحاصل بين الملائكة دون كلام أي لغة الملائكة.

وكما يستطيع الملائكة، بإذن وموافقة من اللّه، أخذ شكل بشري، يجوز لهم بالطريقة نفسها استخدام الصوت البشري والتكلم بلغتنا البشريّة كما أكدت عليه الظهورات الملائكيّة الموثقة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الملائكة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً