Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

أب مصاب بالسرطان يلتقي بمولودته الجديدة قبل ٣ ساعات من وفاته

KINLOCH FAMILY

Nicola Kinloch | Facebook | Fair Use

سيريث غاردينر - تم النشر في 22/02/19

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)شاءت الظروف ان يبقى بريت كينلوش وهو والد يعاني من سرطان الدماغ، على قيد الحياة لكي يتمكن من معانقة طفلته الثالثة بعد لحظات من ولادتها وقبل ساعات من وفاته.

بريت من المملكة المتحدة وكان يعاني من ورم في الدماغ منذ العام ٢٠١٥. أصبح في سنواته الأخيرة والداً لطفلتَين وهما فريا البالغة من العمر ٤ سنوات وإيلا البالغة من العمر ١٨ شهراً لكن عندما كانت زوجته نيكولا تستعد في ١١ فبراير لإنجاب طفلتهما الثالثة لم يتمكن بريت سوى من تقبيلها قبلة الوداع في مستشفى آخر على بعد ٢٠ ميل.

فتمكنت نيكولا التي اجتازت مشقة الولادة دون دعم زوجها من الخروج من المستشفى بعد الولادة بـ٥٠ دقيقة بفضل مساعدة الممرضات اللواتي حبسن دموعهن. أرادت أن تكون الى جانب زوجها وان تُعرفه على ابنته الثالثة آريا. “أردت فقط أن نصل الى هناك – لم أتخيّل للحظة اننا لن ننجح.”

وبالفعل، وصلت نيكولا الى المستشفى حيث زوجها ووضعت الطفلة الجديدة بين ذراعي والدها ورأسها على خده ليشعر بريت بطفلته الجديدة وبصحتها الجيدة. وتمكنت نيكولا، على الرغم من أن اللحظة المؤثرة من تصوير المشهد لتنقله الى ابنتها عندما تكبر. وتوفي بريت بعد ساعات.

وتُعبر القوة الكبيرة التي برهن عنها الزوجان عن ايجابيتهما خلال كلّ المأساة التي عاشاها. عندما عرف بريت بمرضه منذ أربع سنوات واجهه وكاد أن يغلبه. لم يخسر الأمل ودائماً ما كان يضع عائلته أولاً. عرف في ديسمبر الماضي أن الورم عاد ولا يمكن اجراء عمليّة لانتزاعه. لم يتوقف عن العمل أو عن اصطحاب بناته في نزهة. وفي الواقع، استمر “الملك الوسيم والبطل الخارق” كما يحلو لابنته فريا أن تسميه بالعمل حتى الأسابيع الثلاث الأخيرة من حياته من أجل إعالة عائلته – معرباً عن إرادة قويّة مصدرها محبته الكبيرة لزوجته وأولاده.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً