لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

سليم يعرض كليته للبيع وحاول إحراق نفسه

salim lebanon
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعدما اشعلت صورة رجل يجول شوارع بيروت مواقع التواصل الجتماعي، حاملاً بيدٍ أكياس محارم للبيع وباليد الأخرى كرتونة كتب عليها “انا لبناني عندي أولاد بدي عيش… لمن يهمه الأمر قررت بيع كليتي”، تبين ان صحاب الصورة هو سليم الحموي، عمره 34 عاماً، من سكان الجناح في بيروت وأصله من طرابلس.

سليم متزوّج ولديه ولدين، صبي عمره 3 سنوات وفتاة عمرها سنتان، ولدى ابنه مشكلة بالنطق، الا أن وضعه المادي لا يسمح له بأخذه الى الطبيب.

وقال سليم، في حديث لـ”صوت لبنان”: “كنت أعمل سابقاً في مجال البناء، إلا أنني واجهت مشاكل صحية في ظهري ولم يعد بإمكاني حمل الأمور الثقيلة أو الوقوف لأكثر من ساعة، ما اضطرني للعمل كناطور في أحد المباني في منطقة ضهر حسن”.

 

وتابع: “في هذه الوظيفة لم يدفعوا لي راتبي، وعندما طالبت به استغنوا عن خدماتي ولم يدفعوا أجرتي، فما كان منّي إلّا أن توجهت الى أقرب مركز للدرك وقدمت بلاغاً، وحصلت على المال وتمكنت عندها من استئجار منزل لي ولعائلتي”.

وأكد سليم أنه لم يكن يعلم أن هناك من يصوّره وهو يحمل “اللافتة” التي احتوت على إعلانه.

ورداً على سؤال حول مدى جديته في طرح كليته للبيع، قال: “أنا جدّي جداً في موضوع البيع، وتواصل معي عدد كبير من الناس، منهم من عارض قيامي بالأمر ومنهم من حكم علي وشتمني من دون أن يعلم قصّتي وحقيقة وضعي، كما تواصل معي بعض الأشخاص الراغبين بالشراء، الا أن المبلغ الذي يرغبون بدفعه أقل بكثير من المبلغ الذي طلبته أنا”.

وبحزن شديد أضاف سليم: “أريد مقابل كليتي مبلغ 200 ألف دولار، ولا أريد هذا المال لنفسي بل لأولادي لأنني لا أريد أن يعيشوا نفس الظروف المعيشية التي مرت عليّ”.

 

وشرح: في حال تمكّني من الحصول على المبلغ سأشتري منزلاً وسأسّجله باسم أولادي وسأفتح دكاناً صغيراً أعتاش منه مع عائلتي”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.