لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أمر ربما لم يفكّر به كثيرون…احفظوا جيداً ما قاله البابا عن بادري بيو

POPE FRANCIS
AFP | Osservatore Romano
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) التقى البابا فرنسيس بمجموعة من المؤمنين من أبرشيّة بينيفانتو الإيطاليّة الذي أتوا الى روما للاحتفال بالذكرى السنويّة الأولى لزيارة فرنسيس لتكريم بادري بيو.

 

وتحدث البابا عن زيارته التي لا تُنتسى والتي التقى خلالها أيضاً عدد من المرضى قبل أن يتحدث عن تركة بادري بيو.

 

وشدد الحبر الأعظم على ايمان ورجاء القديس وتفانيه لشعبه.

 

لكنه تطرق أيضاً الى جانب آخر وهو وفاء بيو للكنيسة التي أحبها بكلّ مشاكلها وصعابها.

 

“أحب الكنيسة بكلّ المشاكل التي كانت تواجهها والصعاب العديدة والخطأة الكثر. لأن الكنيسة مقدسة وهي عروس المسيح لكننا، نحن أبناء الكنيسة، خطأة. أحب الكنيسة كما كانت ولم يدمرها بلسانه كما هي الموضة اليوم. كلا! بل أحبها.

 

ومن يحب الكنيسة يعرف كيف يغفر لأنه يعرف انه خاطئ ويحتاج الى مغفرة اللّه…”

 

وأضاف: “لا يستطيع المرء أن يقضي حياته في اتهام، اتهام واتهام الكنيسة. فمن وراء المُتهِم: الشيطان! ومن يمضون حياتهم في الإتهام والإتهام والإتهام ليسوا أبناء – لأن لا أبناء للشيطان – بل أصدقاء أو أنسباء أو أقرباء الشيطان. وكلا، هذا ليس جيداً، من الواجب تحديد الأخطاء لتصحيحها وعند تحديد الخطأ من الواجب التنديد به إن كنا نحب الكنيسة. دون المحبة، يكون التنديد تنديد شيطاني. أحب بادري بيو الكنيسة بكلّ مشاكلها وصعابها وبخطايا أبنائها. لا تنسوا ذلك.”

 

وبعدها دعا البابا المؤمنين الى الترحيب بمحبة اللّه، نبع وسبب فرحنا الحقيقي” ومشاركة محبته خاصةً مع الأكثر حاجة.

 

وقال خاتماً: “رجاءً، اتبعوا مثال بادري بيو ولا تتعبوا من تسليم أنفسكم للمسيح والتبشير بطيبته ورحمته والشهادة لها في حياتكم،”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.