أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وفاة التوائم السبعة العراقيين بعد أيام من ولادتهم…يرحم نفسن (الصورة داخل المقال تفادياً لنشرها في العلن)

RĄCZKA DZIECKA
مشاركة
 

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) لم تكتمل فرحة عراقي وزوجته بتوائمهم السبعة، إذ فارقوا الحياة بعد أيام قليلة على إبصارهم النور، في حالة فريدة من نوعها. وكتب الأب المكلوم على صفحته بموقع “فيسبوك”، ليل الاثنين الثلاثاء: “ونحن بشر من طين، يوجعنا الأذى يجرحنا صغير الشوك، ويجبرنا لطف الله. أبنائي التوائم في ذمة الله”.

ونقلت سكاي نيوز عن المسؤول الإعلامي في مستشفى “البتول التعليمي” – حيث وُلد التوائم السبعة، محمد خيرا الله – قوله: إن أما وضعت مواليدها السبعة قبل عدة أيام، في الشهر السادس من الحمل. وأضاف أن الولادة كانت طبيعية لكنها مفاجئة، مشيرا إلى أن أعضاء المواليد لم تكن مكتملة.

وكان التوائم قد وُلدوا في المستشفى الموجودة في محافظة ديالى شمال بغداد، في الـ11 من شباط الحالي وفق ما ذكرت وزارة الصحة العراقية في منشور لها على صفحتها الموثقة بموقع “فيسبوك”.

وأشار المنشور إلى أن الأطباء اعتبروا حالة المواليد “في خطر”، لذلك جرى نقلهم إلى مركز العناية بالأطفال الخدج، الذي يعانون من مشكلات معقدة، لكن حالة هؤلاء المواليد ساءت، فتوفي ذكر و6 إناث.

iraq
lebanese-forces

وأوضح المسؤول الإعلامي أنه لم يبق سوى مولودة اسمها “نور”، لم تتجاوز مرحلة الخطر حتى الآن، إذ إنها تخضع للأجهزة التنفسية، فيما استقرت حالة الأم.

وذكرت وزارة الصحة العراقية في بيان في وقت سابق من شباط الحالي: “في سابقة فريدة من نوعها شهد مستشفى البتول التعليمي في ديالى ولادة سيدة لسبعة توائم (ذكر واحد وستة إناث) بولادة طبيعية”.

ولفتت تقارير إلى أن حالة الولادة السباعية هذه، ربما تكون أول حالة من نوعها في العراق.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.