لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

تبرّع بكليته لشابة لا يعرفها… سمعتهم يقولون أنها يتيمة الأب ووحيدة أمها المسنة وحياتها في خطر

مشاركة
السعودية/ أليتيا (aleteia.org/ar) لم يتردد شاب يبلغ من العمر 38 عاماً من محافظة “طبرجل”، في إنقاذ حياة فتاة عشرينية يتيمة، وإنهاء معاناتها مع الفشل الكلوي.

وخاضت الفتاة رحلة طويلة مع الألم، وتدهورت حالتها الصحية إثر عمليات الغسيل التي تُجرى لها ثلاث مرات في الأسبوع.

وتحدث الشاب عبدالهادي طحيطر النواق الشراري إلى “العربية.نت” قائلاً: “سمعت بفتاة يتيمة الأب ووحيدة والدتها ولا يوجد لديها إخوان، وهي تعاني من الفشل الكلوي منذ 6 سنوات، فذهبت إليها وأبلغتها بتبرعي لها بإحدى كليتي لوجه الله تعالى”.

وتابع الشراري: “ذهبنا إلى المستشفى وتم عمل الفحوص اللازمة، وتوافقت جميع التحاليل ولله الحمد، وتم إجراء التبرع بالكلى بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بمنطقة الرياض، وتكللت العمليتان بالنجاح”.

وأوضح “تبرعت بكليتي لفتاة لا أعرفها لكي تعيش الفتاة حياة سعيدة كبقية قريناتها من الأصحاء، ولتقوم بخدمة والدتها المسنة، ولا أريد من ورائه جزاءً ولا شكوراً إلا من الله سبحانه وتعالى”.

وقال عبدالعزيز الشراري، أحد أقرباء الشاب، إن ما قام به عبدالهادي “مثال يحتذى به، وضرب مثالاً للتضحية”، سائلا الله “أن يجزيه خير الجزاء على مبادرته الإنسانية لإنقاذ حياة إنسانة من الموت، ذاقت ويلات من الألم والوجع في السنوات الماضية”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.