لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من أسبوع الأبرار والصدّيقين في ١٩ شباط ٢٠١٩

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء من أسبوع الأبرار والصدّيقين

قالَ الربُّ يَسوع: “أَنْتُم مِلْحُ الأَرض. فَإِذَا فَسَدَ المِلْحُ فَأَيُّ شَيءٍ يُمَلِّحُهُ؟ إِنَّهُ لا يَعُودُ يَصْلُحُ لِشَيء، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ في الخَارِجِ وتَدُوسَهُ النَّاس. أَنْتُم نُورُ العَالَم. لا يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَبْنِيَّةٌ عَلَى جَبَل. ولا يُوْقَدُ سِرَاجٌ ويُوضَعُ تَحْتَ المِكْيَال، بَلْ عَلى المَنَارَة، فَيُضِيءُ لِكُلِّ مَنْ في البَيْت. هكَذَا فَلْيُضِئْ نُورُكُم أَمَامَ النَّاس، لِيَرَوا أَعْمَالَكُمُ ٱلصَّالِحَة، ويُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذي في السَّمَاوات”.

قراءات النّهار: عبرانيّين ١٢: ١٤-١٧ / متّى ٥:  ١٣-١٦

التأمّل:

في عصرنا الحال، يحذّر الأطبّاء، على الدوام، من الإفراط في تناول الملح…

 

اختار الربّ يسوع الملح ليشبّهنا به نظراً لاستخداماته المتعدّدة في الطّعام أو في حفظ الطّعام وسواها…

 

من المهمّ أن ندرك بأن الطعام يستلزم القليل من الملح لا الكثير منه وهذا يعطينا درساً في الحياة المسيحيّة حيث كلّ مؤمنٍ مدعوٌّ للتأثير في محيطه دون أن تطغى على عمله نكهته الخاصّة فحيث تحلّ الأنانيّة لا يوجد طبعاً مكانٌ لله!

 

المسيحيّ إذاً يقدر أن ينشر رسالته من خلال أبسط الطرق بعيداً عن تسويق ذاته بدل التركيز على شخص يسوع المسيح أي على نسق الملح الّذي يطيّب الطعام دون أن يغيّر نكهته!

 

فهل نحن مستعدّون للقيام بهذا الدّور؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٩ شباط ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=45

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.