Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

مقابلة مع المونسنيور كايغاما عشيّة الانتخابات الرئاسيّة والبرلمانيّة في نيجيريا...ماذا قال عن بوكو حرام؟

عون الكنيسة المتألمة - تم النشر في 16/02/19

نيجيريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ينتخب المواطنون في نيجيريا في ١٦ فبراير و٢ مارس ٢٠١٩ رئيسهم والبرلمان الفدرالي وغيرهم من ممثلي الحكومة. ولا تزال مناطق كثيرة في البلاد تشهد على اعتداءات وعنف المجموعات المتطرفة المسلمة مثل بوكو حرام.

أجرت منظمة عضد الكنيسة المتألمة مقابلة مع المونسنيور اغناطيوس كايغاما، راعي ابرشية جوس الكاثوليكية، بشأن الوضع الحالي والانتخابات البرلمانيّة في نيجيريا وتطلعاته للبلاد.

  • حطنا علماً قليلاً بالوضع الراهن في البلاد

المونسنيور كايغاماتُحدث الانتخابات في بلدنا ككلّ بلدان العالم اضطراباً سياسياًنسمع عن سهولة انتقال بعض الشخصيات من حزب الى آخر ويعني ذلك ان دافعهم السياسي لا يستند الى مبادئ سليمة أو ايديولوجيا أو برامج سياسيّة انتخابيّة تخدم المواطن بل تستند أولاً وآخراً الى مصالحهم الشخصيّة.

ما يميّز هذه الانتخابات هو خطاب بعض السياسيين الداعي الى الحقد والعنف.

وشهدت بعض المظاهرات حوادث مميتةلكنني أوّد أن أحيي الحملات الانتخابيّة السلميّة التي تقودها بعض الأحزاب.

كثرت في الآونة الأخيرة اعتداءات بوكو حرام فهل يرتبط ذلك بالانتخابات؟

كانت اعتداءات بوكو حرام قد زادت منذ فترة وقُتل عدد من عناصر الجيش والعاملين في المنظمات الدوليّةويحذر التنظيم المجتمع الدولي من اعتراض طريقهيقاتلون من أجل السيطرة على بعض المناطق في نيجيريا والبلدان المجاورة بهدف ارساء خلافة الدولة الإسلاميّة في أفريقيا الغربيّة.

يقول البعض ان الاعتداءات الأخيرة التي طالت مناطق ما كنا لنتوقعها تهدف الى ترهيب المواطنين ومنعهم من التصويتإن المؤكد هو ان هذه الاعتداءات تبرهن بوضوح ان بوكو حرام لم يُهزم بعد ويبقى تهديده حقيقياً.

هل يقلقكم ذلك؟

عليّ أن أقلقعندما يهتز السلام، يقلق القادة الكاثوليك أكثر من القادة الحكوميينفيأتي الناس الى مكاتبنا ومنازلنا لأنهم يعرفون انهم لن يُطردوا ولن يُعتدى عليهم وباستطاعتهم طلب المساعدة والمستلزمات الأساسيّةعلينا ان نساعد من اضطر الى ترك منزله وخسر كلّ شيءنصلي كثيراً، خلال هذه الأوقات الحرجة ونعمل بجهد كبير للتشجيع على ثقافة السلام.

إن شابت الانتخابات أعمال عنف، سوف يدفع عدد كبير من أبناء نيجيريا الأبرياء الثمنأتمنى أن تكون الانتخابات عادلة وسلمية وذات مصداقيّة وان يفوز من يتمتع بالطيبة والوطنيّة والتعاطف والرغبة في مساعدة الآخر وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصيّةفي الشوارع عدد كبير من الشباب حصلوا على تعليم جامعي ويتمتعون بالمؤهلات لكنهم لا يجدون عملاً ونأمل ان يأخذ المرشحون الفائزون هذا الوضع المالي الصعب الذي يعاني منه الشباب بعين الاعتبار.

أي مساهمة تقدمها الكنيسة لحسن سير الانتخابات؟

تلعب الكنيسة الدور نفسه الذي تلعبه في أي انتخاباتتعمل لجنتنا للعدالة والتنميّة والسلام بطريقة استباقيّة مدركةً انه من الواجب أن تجرى الانتخابات بطريقة سلميّة وعادلةفي الماضي، سلطت اللجنة الضوء على الأخطاء التي شابت الانتخابات ونقاط الضعف والقوةوأصدر مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في نيجيريا اعلان يدعو فيه الى الصلاة لحسن سير الانتخابات.ويدعو آباء الرعايا المؤمنين الى الحيطة والحذر واحترام القانون والتسلح بالسلميّة وتحدث الآباء عن ضرورة اصدار بطاقة انتخابيّة والاقتراعونذكر بعضنا كآباء بضرورة الحياديّة.

ما هي آمالكم لنيجيريا؟

أنا متفائل بطبعي واؤمن بأن الأفضل لنيجيريا هو في متناول أيديناأنا أؤمن ببلدييكثر الحديث عن الأمور السلبيّة في نيجيريا وعنها لكنني أؤمن انه وعلى الرغم من كلّ المشاكل وأوجه القصور سيفاجئ نيجيريا العالم ويُذهل من يسخر منه اليوم ويعتبره هُزمان ابناء نيجيريا سلميون وفرحون ويعملون بجهد ومؤمنون لكن حظهم سيء لأن حكامهم يسرقون الغنى الذي أغدقه اللّه عليهم عوض أن يكونوا قادة يفكرون في الآخر وعندهم رؤية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
بوكو حرام
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً