أليتيا

هذا ما تفعله هنغاريا بالأمهات اللواتي ينجبن أكثر من ٤ أولاد!

PREGNANT
مشاركة
هنغاريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أعلن رئيس وزراء هنغاريا، فيكتور أوربان، ان الحكومة ستعفي الأمهات اللواتي أنجبن أربعة أولاد أو أكثر من دفع الضريبة على الدخل مدى الحياة. ويُضاف الى الحزمة المُحفزة الهادفة الى رفع معدلات الولادة في هنغاريا تخفيض الضرائب المفروضة على العقارات ومساعدة في حال ارادت العائلة شراء سيارة كبيرة وخيارات كثيرة للعناية بالأطفال إضافةً الى قروض جديدة للعائلات.

 

وتتحدث جميع وسائل الاعلام عن وضع ديموغرافي مأساوي في هنغاريا حيث انخفضت معدلات الخصوبة الى ١.٤٥ طفل للمرأة الواحدة علماً أن المعدل المطلوب لضمانة استدامة الشعوب هو ٢.١ طفل للمرأة الواحدة.

 

وتشير الإحصاءات الى ان ٩٤ ألف طفل ولدوا في هنغاريا في العام ٢٠١٧ لكن ١٣٢ ألف شخص ماتوا. إضافةً الى ذلك، يغادر الشباب البلاد بحثاً عن ظروف عمل أفضل ما فاقم من مشكلة الخصوبة أكثر.

 

وقالت وزيرة العائلات كاتالين نوفاك لقناة البي.بي.سي: “إن رفع عدد الولادات صعب جداً خاصةً مع تقلص عدد النساء اللواتي هن في سن الإنجاب.”

 

ومن المتوقع أن يتقلص عددهن بـ٢٠٪ في هنغاريا خلال العقد المقبل وهذا يعني ان البلد سيعتمد على عدد أقل من النساء لإنجاب أعداد أكبر من الأطفال. وتهدف البلاد الى العودة الى معدل خصوبة ٢.١ طفل للمرأة الواحدة قبل ان تتقلص أعداد النساء.

 

وشدد رئيس الوزراء على أن هنغاريا غير مهتمة بتعزيز قوتها العاملة من خلال الهجرة علماً أن البلاد تعتمد سياسة متشددة جداً على مستوى استقبال المهاجرين.

وقال لصحيفة الواشنطن بوست: “نريد أطفال هنغاريين لا أعداد. نعتبر الهجرة استسلاماً.”

وتجدر الإشارة الى أن معدل الخصوبة في خطر في كلّ أنحاء أوروبا إذ المعدلات في جميع البلدان الأوروبيّة هي ما دون الـ٢.١

وتمكن عدد من البلدان الأوروبيّة رفع المعدل من خلال تطبيق اجراءات محفزة كتلك التي تطلقها هنغاريا اليوم دون الوصول بعد الى المعدل المطلوب لتحقيق الاستدامة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً