أليتيا

الفيديو الأخير لأندرو قبل وفاته على المسرح….الله يرحمك يا شيخ الشباب

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) رحل اندرو القيم ابن ال ٢١ ربيعا وهو يغني على المسرح بمطعم في جعيتا. كان يصدح بصوته المفعم بالفرح والامل ليسقط بعد وقت قصير مغميا على الارض اثر نوبة قلبية.

وكتب جان زغيب في جديدنا: بالامس يا اندرو كنت تغني للعشاق فخانك قلبك في عيد الحب وتوقف ليلتقي خالقه حبه الوحيد ويكمل مسيرة الحب هناك. بالأمس، سقطت عن المسرح الذي عشقته والذي صودف انه في جعيتا الحبيبة ولم يُكتب لنا ان نسمعك الا في فيديوهات الذكريات.

 

 

يا اندرو عرفتك قليلا عندما كنت تضفي رونق ابداعك في عيد مار مارون في بيت مارون بارود في جعيتا. كنت بخجلك وتواضعك تنتظر لتؤدي وتغني وترفعك الاكتاف يا عريس السماء. لقد هللوا لك وكأنهم يعرفون انك صاحب العيد فوق.

حزننا كبير جدا بفقدان خيرة الشباب والرجاء كبير بأنك عدت الى منزلك السماوي لتبعث الصبر والسلوان لكل من فقدك وانكسر برحيلك.

من موقع أليتيا نتقدم بأحر التعازي لاهله وجعيتا وكسروان.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً