أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صراخ في منتصف الليل وجريمة قتل بشعة…والأخطر أنّ المدينة أصبحت تحت حكم إبليس

NOWY JORK, NOWE PRAWO ABORCYJNE
Office of Gov. Andrew M. Cuomo/Associated Press/East News
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) سلم حبيب جينيفر ايريغوين، المرأة الحامل التي سُحبت من شقتها وطُعنت بوحشيّة حتى الموت الأسبوع الماضي، نفسه للسلطات.

 

ووُجهت اليه أساساً التهم التاليّة: قتل من الدرجة الثانيّة والتلاعب بالأدلة والاستحواذ على سلاح من الدرجة الرابعة والإجهاض من الدرجة الثانيّة. لكن، التهمة الأخيرة شُطبت بعد أن ألغى القانون الجديد للحاكم أندرو كوومو الجرم من القانون الجنائي في المحافظة.

 

وكان شهود عيان قد رأوا ايريغوين البالغة من العمر ٣٥ سنة والحامل في اسبوعها الـ١٤ تُسحب من شقتها حوالي الساعة الواحدة ليلاً تصرخ: “معه سكين، سوف يقتل الطفل” لكن دون أن يتجرأ أحد على مساعدتها.

 

وتعرضت ايريغوين للطعن مرات عديدة في البطن والصدر والعنق قبل أن تُترك وهي تنزف في أرض مدخل البناية. نقل أول المستجيبون الضحيّة الى المستشفى دون التمكن من انقاذها أو انقاذ طفلها.

 

وكانت جينيفر تعمل في مجال العقارات وتعلم الرقص وكانت محبوبة من جيرانها. تركت وراءها طفلاً أنجبته من شريك سابق.

 

بدأت المحاكم النظر في قضية جينيفر في محاولة لإنصافها إلا أن الطفل الذي لم يولد لم يُنصف بعد أن أسقط المدعي العام تهم الإجهاض تنفيذاً للقانون الجديد.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً