لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

دعاء للسان القديس انطونيوس البادواني الذي حفظه الله من البلى والفساد لمئات السنين

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أيها اللسان المبارك، لسان القديس انطونيوس، انك بالحقيقة لأهل للنعمة التي خصّك بها الرب، بحفظه اياك مصاناً من البلى والفساد منذ اجيال عديدة حتى هذا اليوم، لانك كنت تصنع العجائب والمعجزات بقدرة الله، وقد حظيت مراراً بمناجاة يسوع ومريم والملائكة.

ايها اللسان العجيب في الكشف عمّا في الضمائر وفي تسميع صوتك عن مسافة بعيدة لكل شعب كان على اختلاف لغّته يصغي الى وعظك.

ايها اللسان الذي اختاره الله ليدرّب الطوباوي لوقا بلودي والطوباوية هيلانة انسلميني في طريق الكمال والقداسة.
يا من انجذب لسماعه من ايطاليا الى فرنسا ابوه المغبوط فرنسيس فرآه وسرّ به وباركه.
يا لسان العلامة المدقق في اللاهوت والحالّ لرموز الكتب المقدسة الصعبة.
يا لسان معلّم الكنيسة المستقيم الرأي.يا لساناً قد ابهر المسكونة بعجائبه وحيّر الافكار بألفاظه، حتى انه دعي تابوت العهد وبوق الروح القدس الجهير الصوت.
فالآن وان كنت صامتاً لاتفوه بكلمة، فانك مع ذلك تستطيع ان تسمع صوتك الرخيم لمن يدنو منك ويقبل اليك بالعبادة والتكريم.
فأسألك ان تجعلني اشغل لساني على مثالك بتسبيح يسوع سيدي واسلّم روحي ناطقاً بهذا الاسم المسجود له.
آمين.


دعاء نطق به القديس بونافنتورا حين رأى لسان القديس انطونيوس سالماً من الفساد بعد موته باثنتين وثلاثين سنة:

ايها اللسان المبارك، الذي بارك الرب دائماً وجعل يباركه الان، انه لقد بان جلياً مقدار عظم جلالك لدى الله.
– صلّ لاجلنا ايها القديس انطونيوس
– لكي نستحق مواعيد المسيح.

لنصل:

ايها الاله القدير، الصانع العظائم والعجائب وحدك، اننا نسألك كما حفظت لسان القديس انطونيوس سالماً من الفساد بعد مماته، اعطنا نحن ايضاً قوة لنباركك ونسبحك على مثاله في كل آن.
آمين.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.