أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كلمة الكاردينال ساندري في عيد مار مارون هذا العام لم تكن كالعادة. رسالة مباشرة الى الإكليرس!

مشاركة
روما، اليتيا (ar.aleteia.org). – عميد مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري شارك يوم أمس في القداس الإلهي الذي ترأسه الوكيل البطريركي في روما المطران فرانسوا عيد بحضور عدد كبير من الشخصيات الدينية والمدنية والسياسية.

 

في كلمته، ذكّر ساندري بزيارة البابا فرنسيس الى الإمارات، مسلطاً الضوء على دور لبنان في العلاقات بين الأديان نظراً لموقعه الديموغرافي ولموقع الكنيسة فيه.

 

ومن هذا المنطلق حمّل ساندري الإكليروس اللبناني وبخاصة الموارنة مسؤولية  المحافظة على لبنان كرسالة للتعاون والسلام. “قد تبدو هذه المسؤولية صعبة نظراً للوضع الاجتماعي والسياسي في البلاد”، ولكن لا بد من العمل على ذلك.

 

ومن بين المصاعب التي تعيق مسيرة هذه الرسالة “تحديات مواجهة كل أنواع الاعتداءات وعدم شهادة الإكليروس – كما والعلمانيين- لروح الإنجيل”، وأشار الى ان “كلمة واحدة من الثرثرة تخلق انشقاقات في الجماعة المسيحية وخارجها”.

 

السر في تخطّي هذه العوائق يكمن في العودة الى رسالة القديس مارون الحقيقية. “لجوؤه الى الجبل لم يكن هرباً من العالم بل كان توطيدا لجذوره في الرب”. ومن هذا المنطلق طلب ساندري من الإكليرس “العمل ليس لمصلحتهم الشخصية والمكاسب وإنما في خدمة الجماعة متمثلين بيسوع الذي جاء ليَخدُم وليس ليُخدَم وبذل حياته في سبيل الكل”.

 

وختم ساندري كلمته طالباً شفاعة العذراء والقديس مارون وقديسي لبنان “فقط بالسير على خطاهم بأمانة يمكننا تحقيق ما نصبو إليه”!

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
جوان جاموس – أليتيا لبنان
أرز لبنان قد ينقرض
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.