Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

ماذا نفعل بالشموع المباركة؟ إليكم أفضل طرق استعمالها أو التخلّص منها

GIRL CANDLES

David Krasensky I Shutterstock

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 04/02/19

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يترافق عيد دخول يسوع الى الهيكل بتقليد يرقى الى قرون وقرون وهو توزيع الشموع المقدسة. فماذا نفعل بهذه الشموع أو أية شموع أخرى مباركة نحصل عليها في مناسبات أخرى؟

أولاً، تُلخص البركة التي تتلوها الكنيسة الكاثوليكيّة الرمزيّة الروحيّة لهذا السر.

“يا ربنا، مصدر كلّ الأنوار

يا من أظهرت للرجل الحكيم سمعان

نور الوحي

نطلب منك بتواضع،

واستجابةً لصلوات الناس

أن تُقدسنا من خلال تبريك هذه الشموع، التي نطوق الى

حملها تكريماً لاسمك

فنسير على طريق الفضيلة

ونصل الى هذا النور الذي لا يخيب.”

“يمكن ترك الشمعة المباركة في مكان خاص في منزلك أو على طاولة صلاة. يذكرك ذلك بيسوع، نور العالم والدعوة للصلاة. وبعدها، عندما تخصص الوقت للصلاة في المنزل، من الممكن إضاءة الشمعة للمساعدة على التركيز.”

تعطي الشموع جواً روحياً قوياً يعترف به حتى العالم العلماني. فهي تهدئ القلب وتفتح المجال ليدخل نور اللّه.

ومن الأساليب الأخرى لاستخدام الشموع المباركة، إضاءتها في حالات الطقس القاسي. عادةً، يضيء الكاثوليك شمعة مباركة خلال العواصف القويّة طالبين من اللّه حماية منازلهم كما وان لذلك منفعة عمليّة أيضاً إذ تفيد هذه الشموع في حالات انقطاع التيار الكهربائي.

وتُعتبر الشموع المقدسة غرضاً مباركاً فعال في وجه الأرواح الشيطانيّة. يعيش الشيطان في الظلمة وبالتالي فإن نور الشمعة المقدسة يرمز لقوة اللّه التي تُبعد تأثير الشيطان.

وأخيراً، وفي حال لم تعد الشمعة مع مرور الوقت قابلة للاستخدام، من الممكن التخلص منها كما هو مناسباً:

يُطلب من الكاثوليك التخلص من الأغراص المقدسة القديمة بطريقة تضمن احترام هذه الأغراض. تُحرق هذه الأغراض أو تُطمر وذلك لتكريم طابع هذه الأغراض المقدس وإعادتها الى الأرض بطريقة محترمة. وفي حال لم يتمكن المرء من تنفيذ أي من الخيارَين، يمكنه وضع الأغراض في الرعيّة ليهتم بها أحد العاملين هناك.

تُجمع الشموع المباركة في مكان محدد وبعدها تُذوب لصناعة شمعة الفصح. لا تُمارس هذه العادة في كلّ مكان ومن الضروري التأكد لدى الرعيّة أو الدير من توافرها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً