Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

فالنتاين على الأبواب...كيف أمضى القديس شربل عيد الحب عام ١٨٧٥؟

© Antoine Mekary

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 30/01/19

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar) عيد “الحب” على الأبواب، تحوّل الى عيد المال والهدايا والزنا.

وفي وقت ينهمك البعض تحضيراً لعيد الحب بشراء الورود والهدايا، حجز المطعم أو الفندق، السفر، نسي هؤلاء المعنى الحقيقي لعيد الحب.

مسيحيو اليوم لا يشبهون المسيح ولا قديسيه ولا يسيرون على طرقهم، يعيشون ازدواجية حب العالم وحب الله، والأمران لا يمكن عيشهما معاً.

كان الرابع عشر من سنة 1875 اليوم الاخير للأب شربل مخلوف (القديس) في دير عنايا، هذا الراهب الذي غرق في حب الله، صلّى كثيراً كي يدخل المحبسة وعيش الحياة النسكية على أكمل وجهها.

قبل فترة قصيرة، حدثت معجزة قنديل الزيت، فدعا الله رئيس الدير الى السماح لشربل بدخول المحبسة.

يوم الرابع عشر من شباط عام 1875، قضى شربل نهاره يعدّ نفسه للصعود الى المحبسة، الى فوق، وكان سبقه الاب اليشاع الحرديني شقيق القديس نعمة الله الحرديني الذي توفاه الله، فودّع شربل جمهور دير مار مارون لينتقل الى اعلى قمم عنايا ليسكر بالله.

نحن الذين نكرّم القديس شربل، فلنتأمّل بهذا الراهب القديس، كيف امضى عيد الحب مع الله، ونحن أبناء العالم كيف نمضيه؟

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القديس شربل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً