أليتيا

هكذا علّق الرئيس الفرنسي على بناء أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط

EMMANUEL MACRON
Ludovic MARIN I AFP
French president Emmanuel Macron arrives to visit the National Institute of Agricultural Research (INRA) on Febuary 7, 2018, in San Giuliano near Bastia, on the French Mediterranean island of Corsica.
Macron's two-day visit to Corsica is being closely watched on the mainland, where some fear that giving the Mediterranean island too much autonomy could fuel a breakaway bid in the future. / AFP PHOTO / Ludovic MARIN
مشاركة
 

فرنسا/أليتيا(aleteia.org/ar) أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إعجابه الشديد بمبنى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، حسبما أفادت قناة “الأولى” المصرية.

هذا وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، جولة تفقدية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد عقد جلسة مباحثات ومؤتمر صحفي عالمي بقصر الاتحادية.

 

هذا وتم الافتتاح الكامل للكاتدرائية  ليلة عيد الميلاد  6 يناير/كانون الثاني ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وقداسة البابا تواضروس الثاني.

و تعد الكنيسة هي الأكبر في الشرق الأوسط بمساحة تصل لـ15 فدانا، بما يقرب من 63 ألف متر مربع، وتتكون من أكثر من مرحلة، المرحلة الأولى عبارة عن الكاتدرائية على مساحة 7500 مترمربع، وتتضمن مقرا للصلاة يسع لنحو 12 ألف مواطن، وتبلغ مساحتها 4 أضعاف الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً