أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هكذا علّق الرئيس الفرنسي على بناء أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط

EMMANUEL MACRON
Ludovic MARIN I AFP
French president Emmanuel Macron arrives to visit the National Institute of Agricultural Research (INRA) on Febuary 7, 2018, in San Giuliano near Bastia, on the French Mediterranean island of Corsica.
Macron's two-day visit to Corsica is being closely watched on the mainland, where some fear that giving the Mediterranean island too much autonomy could fuel a breakaway bid in the future. / AFP PHOTO / Ludovic MARIN
مشاركة
 

فرنسا/أليتيا(aleteia.org/ar) أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إعجابه الشديد بمبنى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، حسبما أفادت قناة “الأولى” المصرية.

هذا وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، جولة تفقدية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد عقد جلسة مباحثات ومؤتمر صحفي عالمي بقصر الاتحادية.

 

هذا وتم الافتتاح الكامل للكاتدرائية  ليلة عيد الميلاد  6 يناير/كانون الثاني ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وقداسة البابا تواضروس الثاني.

و تعد الكنيسة هي الأكبر في الشرق الأوسط بمساحة تصل لـ15 فدانا، بما يقرب من 63 ألف متر مربع، وتتكون من أكثر من مرحلة، المرحلة الأولى عبارة عن الكاتدرائية على مساحة 7500 مترمربع، وتتضمن مقرا للصلاة يسع لنحو 12 ألف مواطن، وتبلغ مساحتها 4 أضعاف الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.