أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا
الأب مارتن بني
لأ مش الكلّ هيك
الخوري جان بيار الخوري
صلاة الصباح
سيريث غاردينر - أليتيا أمريكا/أليتيا
تطبيق جديد يساعدك فعلاً على ايجاد حبيب محترم حقاً
الأب نجيب البعقليني
عيد العشّاق: الحبّ المتجدّد

عاجل: الخبر الذي يضجّ به العالم اليوم: شاب توفي عام ٢٠٠٦ لا يزال جسده غير فان وهو على طريق القداسة!

Servant of God Carlo Acutis

Acutis loved computers and used them to spread the faith. One of his most significant computer ventures was cataloguing all the Eucharistic miracles of the world. He said, “The more Eucharist we receive, the more we will become like Jesus, so that on this earth we will have a foretaste of Heaven.” He died of leukemia at age 15.
مشاركة

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar) توفي المُكرم كارلوس أكوتيس في العام ٢٠٠٦ عن عمر ١٥ سنة إثر إصابته بسرطان الدم وها أن معلومات تؤكد ان جثمانه لم يمسه الفساد بعد!

 

وفي التفاصيل، نشر الكاهن مارسيلو تينوريو، المسؤول المساعد عن دعوى التطويب، الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وكشف أنه رأى الصور لكنه لا يستطيع نشرها.

وقال الكاهن أنه تلقى الخبر من والدة كارلوس: “أعزائي، تلقيّت اليوم من والدة كارلو أكوتيس الخبر الرائع بأن جسد الشاب المكرم ، الذي مات مقدماً حياته للبابا بندكتس السادس عشر، عيز مصاب بأذى أو فساد.”

 

وأشار الى أن الجثمان سيُنقل الى دير الكبوشيين في أسيزي وعلى الأرجح الى كنيسة القديسة ماريا ماجوري في أسيزي.

 

وكان كارلوس قد عمل على برمجيات مهمة وأبرزها تبويب وجمع جميع المعجزات الإفخارستيّة في العالم. بدأ المشروع عندما كان عمره ١١ سنة وكتب حينها: “كلما تناولنا جسد المسيح، أصبحنا أكثر مثل يسوع، فنبني على هذه الأرض جواً من الجنة.”

 

بعدها، بدأ يطلب من والدَيه اصطحابه الى كلّ هذه المواقع التي شهدت معجزات إفخارستيّة وانهى المشروع بعد سنتَين ونصف السنة.

 

ألغى الأب تينوريو بعد فترة اعلانه ونشر عبر فيسبوك اعلان آخر مشيراً الى ان ما أعلنه يبقى في الخانة الشخصيّة وليس اعلان رسمي للمعجزة.

 

وتجدر الإشارة الى أن استخراج جثة كارلو كان جزءً من الكشف الذي أجراه مجمع قضايا القديسين ضمن إطار دعوى التطويب.

 

وطلب المجمع ترقب الفحوصات الطبيّة قبل الإفصاح عن أي شيء في ما يتعلق بوضع جثة كارلو.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً