Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

عاجل!!! أول حالة انتحار في لبنان بسبب الـ PUGB. ألرجاء الانتباه لأولادكم!

CRYING

Public Domain

يسوعنا - تم النشر في 25/01/19

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)أنهت لعبة “PUBG” حياة محمد وقادته إلى الإنتحار ليسجل أول حالة إنتحار في لبنان بسبب هذه اللعبة الخطيرة، وهو ما يدق ناقوس الخطر.في التفاصيل، عثر الثلاثاء على المدعو محمد بركات ( 2000 لبناني ) داخل شقة والديه في ساقية الجنزير نطاق فصيلة الروشة، مشنوقا بواسطة حبل معلق بقسطل حديد قرب حمام المنزل.

وكانت الوالدة أول من وجدته، وتم نقله بواسطة الصليب الاحمر الى مستشفى الجامعة الاميركية الا انه ما لبث ان فارق الحياة.وتحدثت معلومات أولية، عن أن الوفاة نتيجة تأثر “محمد” بلعبة “PUBG” الشهيرة ودفعته للإنتحار بسبب تقمص أدوار اللعبة.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً