أليتيا

حادثة مضحكة في ضريح القديسة ريتا

SAINT RITA CASCIA
مشاركة
ايطاليا/أليتيا(aleteia.org/ar) منذ سنوات عدة، قصدت كاشيا، حيث دير القديسة ريتا في ايطاليا.

 

يكرم اللبنانيون القديسة ريتا وبنوا لها الكنائس والمزارات وكانوا يطلبون شفاعتها خلال الحرب المشؤومة التي عصفت بلبنان.

رافقني في رحلتي احد الاصدقاء، ووصلنا الى هناك للصلاة على ضريح القديسة وانتقلنا الى داخل الدير وصعدنا لرؤية العريشة التي زرعتها القديسة وما زالت تنبض حياة.

 

وما إن وصلنا إلى الحديقة، حتى سمعت أحد الكهنة الإيطاليين يصرخ بالمؤمنين، رجاء، لا تلمسوا هذه العريشة.

 

وبينما هو يصرخ، سمعت عشرات الأشخاص يتحدثون اللغة الانغليزية واللبنانية، فسألت من أين أنتم؟ فقالوا من استراليا وهم من جذور لبنانية، ففرح قلبي جدا.

 

سأل الجمع اللبناني كاهنهم المرافق: لماذا كان هذا الكاهن الإيطالي يصرخ بنا؟ فضحك الكاهن المرافق الذي يفهم اللغة الإيطالية قائلا: “بدأ يصرخ عندما عرف انكم من لبنان، وقال، كيف ستعيش هذه العريشة ما دام اللبنانيون والبولونيون كلما أتوا الى هذا المكان يقومون بقطف الأوراق وقطع الأغصان من العريشة”؟ فضحك الجميع.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً