لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

عشرات الآلاف أتوا للترحيب بالبابا…بابا السلام

PANAMA
Padre Sergio/Panama 2019
مشاركة

باناما/أليتيا(aleteia.org/ar)في تمام الساعة العاشرة والدقيقة السادسة عشرة مساء بالتوقيت المحلي حطت على أرض مطار توكومان بباناما طائرة إيرباص تابعة للخطوط الجوية الإيطالية “أليتاليا” تُقل على متنها البابا فرنسيس الذي بدأ زيارة إلى هذا البلد في أمريكا الوسطى لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي الرابع والثلاثين للشباب 2019. زيارة هي السادسة والعشرون للبابا فرنسيس خارج الأراضي الإيطالية، وقد استغرقت الرحلة الجوية حوالي ثلاث عشرة ساعة.

لدى ترجّله من الطائرة لقي البابا استقبالا حارا من السلطات المدنية والدينية واللافت حضورُ حوالي ألفين من الشبان والشابات المشاركين في هذا الحدث الكنسي العالمي وأطلقوا شعارات ترحّب بضيفهم. لقد أرادت باناما أن تعانق البابا فرنسيس وعبرت عن هذا العناق من خلال الأعلام الملونة والرقصات بالزي التقليدي والألحان الموسيقية. وكان في استقبال فرنسيس رئيس البلاد السيد خوان كارلوس فاريلا والذي رافقته عقيلته بالإضافة إلى عدد من الأساقفة والكهنة المحليين، الذين حيّوا البابا بحرارة كبيرة. وقد ألقى البابا التحية على الحاضرين بعد مراسم الاستقبال قبل أن يستقل السيارة للتوجه إلى مقر السفارة البابوية في العاصمة.

اجتاز الموكب البابوي ثمانية وعشرين كيلومترا وهي المسافة التي تفصل بين المطار والعاصمة باناما، وقد تجمّعت على جانبي الطريق حشود غفيرة من المؤمنين الذين شاؤوا أن يلقوا التحية على البابا، ومن بينهم عدد كبير من الشبان والشابات المشاركين في اليوم العالمي للشبيبة 2019 والقادمين من باناما وأمريكا ومختلف أنحاء العالم. وقد أكد المنظمون أن حوالي مائة وخمسين ألف شاب دونوا أسماءهم للمشاركة في هذا الحدث الذي يجري تحت عنوان “ها أنا أمة الرب، فليكن لي بحسب قولك”. والقسم الأكبر من الشبان المشاركين قدم من الأرجنتين، وهم حوالي ألفي شاب وشابة، وقد افتتح الأيام العالمية للشباب رئيس أساقفة باناما المطران خوسيه دومينغو أولوا في قداس احتفل به في سينتا كوستيرا بحضور زهاء خمسة وسبعين ألف شخص. فرنسيس هو ثاني بابا يزور باناما بعد الزيارة التي أتمّها إلى هذا البلد البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في شهر آذار مارس من العام 1983.

تجدر الإشارة هنا إلى أن البابا فرنسيس وفي كلمته إلى المؤمنين قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد الفائت قال للحاضرين في الساحة الفاتيكانية: بعد بضعة أيام سأنطلق إلى باناما حيث من الثاني والعشرين وإلى السابع والعشرين من كانون الثاني يناير سيُعقد اليوم العالمي للشباب. أسألكم أن تصلّوا من أجل هذا الحدث الجميل والمهمّ في مسيرة الكنيسة. وفي تغريدة تركها البابا على حسابه الشخصي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي طلب أيضا من المؤمنين أن يصلّوا من أجل هذا الحدث. وتجري هذا الخميس مراسم الاستقبال الرسمية في القصر الجمهوري على أن تليها زيارة مجاملة لرئيس جمهورية باناما السيد خوان كارلوس فاريلا قبل لقاء البابا مع السلطات وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي المجتمع المدني، وسيُعقد بعد ذلك اللقاء مع أساقفة أمريكا الوسطى في كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً