أليتيا

أنقذ رجلاً وخبّأه ٢٥ سنة، ثم ذهب للكاهن ليعترف، وكانت الصدمة!!!!!

مشاركة
روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). –  الروح المرحة هبة من الله، والضحك هو اللغة الوحيدة التي تجمع بين جميع البشر. بدون روح المرح تبقى الكثير من الأمور معقدة. بعض !

منذ فترة قصيرة ذهب رجل كبير الى الكاهن ليعترف بخطاياه.

وما إن جلس في كرسي الاعتراف حتى قال للكاهن: “اغفر لي يا أبت فأنا خاطئ. أشعر بذنب كبير فمنذ ٢٥ سنة خلال الحرب الأهلية، أنقذت رجلا وخبّأته في مغارة تحت المنزل حيث لا يمكن لأحد أن يجده!”

 

فأجابه الكاهن: “ولكن هذه ليست خطيئة، على العكس أنت أنقذت حياته!”

فقال الرجل، “نعم ولكن اتفقت معه ان يعطيني ٥٠ دولاراً في الأسبوع مقابل ذلك!”

 

فأجاب الكاهن: “بالطبع هذا ليس أفضل عمل صالح أن تساعده مقابل المال، ولكن على الأقل فقد أنقذت حياته من الحرب وممن أرادوا قتله. فالرب بالتأكيد سيغفر لك!”

 

فقال الرجل وقد بدت عليه علامات الارتياح: “شكرا يا أبت فكلماتك أراحتني كثيراً!

 

ولكن لدي سؤال أخير: ” ‘هل أقول له بأن الحرب انتهت؟؟؟؟”

 

أرسلوا لنا مل لديكم من نكت ظريفة!

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً