Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

بالصوّر: جنازة استبدلت فيها الورود بحقائب الظهر... الجميع يتساءل عن السبب

TAMMY WADDELL FUNERAL

Dr. Brad Johnson | Twitter | Fair Use

صوفيا سوينفرد - أليتيا - تم النشر في 22/01/19

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar) تم تحقيق الرغبّة الأخيرة لمعلمة تركت أثرًا كبيرًا في قلوب طلابها وزملائها.

بعد تشخيصها بمرض السرطان القاتل طلبت تامي واديل التي توفيت مؤخراً عن عمر 58 عاماً أن يتم تزيين جنازتها بحقائب الظهر بدلاً من الزهور.

طلب المعلمة غير الاعتيادي لم يتوقف هنا حيث تمنّت على كل من يحضر جنازتها أن يملأ حقيبة الظهر بكل ما توفّر من الإمدادات للطلاب المحتاجين.

بشكل رائع تم الاستجابة لرغبة المعلمة حيث طُلب من نحو 100 شخص تقديم المعونة بهدف حمل جميع حقائب الظهر ونقلها بعد الجنازة لتوزيعها على الطلاب المحتاجين.

ابن عم تامي قال إن المعلمة في المدرسة الابتدائية في جورجيا كانت “معلمة حتى النهاية”. أضاف: “حضر نحو 100 من أساتذة المدارس الجنازة وحملوا حقائب الظهر وعادوا بها إلى مدارسهم”.

طلاب تامي وزملاؤها أشادوا أيضا بها قائلين: “لقد كان لها تأثير كبير عليّ وقد علمتني كل شيء. رؤيتها كانت دائمة محببة على قلبي خصوصًا وهي ترحب بنا في الصف بابتسامتها الدائمة… لا يوجد من هو أفضل منها كمعلمة وصديقة. ”

حتّى الرمق الأخير كرست تامي حياتها لطلابها وقدمت لكل من عرفها من خلال رغبتها الأخيرة درسًا في الإنسانية والمحبة.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
موت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً