أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا
الأب مارتن بني
لأ مش الكلّ هيك
الخوري جان بيار الخوري
صلاة الصباح
سيريث غاردينر - أليتيا أمريكا/أليتيا
تطبيق جديد يساعدك فعلاً على ايجاد حبيب محترم حقاً
الأب نجيب البعقليني
عيد العشّاق: الحبّ المتجدّد

البابا يتحدّث عن إرث ثمين تركته لنا أمنا مريم

Le pape François se recueille devant l'image miraculeuse de Notre-Dame de Guadalupe le 13 février à l'issue de la messe célébrée dans la basilique du sanctuaire (Mexico, Mexique) © Osservatore Romano via AFP
This image released by the Vatican shows Pope Francis celebrating mass at the Basilica of Our Lady of Guadalupe, a major Catholic shrine, on February 13, 2016 in Mexico City, Mexico. == RESTRICTED TO EDITORIAL USE / MANDATORY CREDIT: "AFP PHOTO / HO / OSSERVATORE ROMANO" / NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS / DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ==
The basilica houses the image of a dark-skinned, or "morenita," Virgin Mary that Catholics believe miraculously became imprinted on a piece of fabric after she appeared before an indigenous peasant in 1531. == RESTRICTED TO EDITORIAL USE / MANDATORY CREDIT: "AFP PHOTO / HO / OSSERVATORE ROMANO" / NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS / DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS == / AFP / AFP AND Osservatore Romano / Osservatore Romano
مشاركة

الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar) تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان؛ وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة استهلّها بالقول يوم الأحد الماضي، مع عيد عماد الرب بدأنا مسيرة زمن السنة الليتورجي: الزمن الذي نتبع خلاله يسوع في حياته العلنيّة وفي الرسالة التي أرسله الآب من أجلها إلى العالم.

نجد في إنجيل اليوم رواية أولى عجائب يسوع. تتمُّ أولى هذه الآيات في قرية قانا، في الجليل، خلال حفلة عرس. وبالتالي ليس من باب الصدفة أنَّ تبدأ حياة يسوع العلنية في حفلة زفاف، لأنَّ الله به قد اقترن بالبشريّة: وهذه هي البشرى السارة، حتى وإن كان الذين دعوه لا يعرفون بعد أن ابن الله يجلس إلى مائدتهم وأنّه هو العريس الحقيقي.

إن آية قانا كلّها في الواقع تقوم على حضور هذا العريس الإلهي الذي بدأ يظهر. يسوع يظهر كعريس شعب الله، الذي أعلنه الأنبياء ويظهر لنا عمق العلاقة التي تجمعنا به: إنها عهد محبّة جديد.

 تابع الأب الأقدس يقول في إطار العهد يمكننا أن نفهم بالكامل معنى رمز الخمر، محور هذه الآية. عندما بلغة هذه الحفلة ذروتها، فرغت الخمر، تنبّهت العذراء وقالت ليسوع: “لَيسَ عِندَهم خَمْر”. يشير الكتاب المقدّس، ولاسيما الأنبياء إلى الخمر كعنصر نموذجي للوليمة المسيحانية. الماء ضروري لكي نحيا ولكنَّ الخمر تعبّر عن وفرة الوليمة وفرح العيد. بتحويله إلى خمر ماء أَجْران الحَجَر التي تُستعمل “لِما تَقْتَضيه الطَّهارةُ عِندَ اليَهود” يقوم يسوع بآية بليغة: يحوّل شريعة موسى إلى إنجيل، حامل فرح.

أضاف الأب الأقدس يقول تأتي الكلمات التي وجّهتها مريم للخدم لكي تكلل إطار عرس قانا: “مَهما قالَ لَكم فافعَلوه”. هذه الكلمات هي إرث ثمين تركته لنا أمنا. في الواقع يطيع الخدم في قانا: “قالَ يسوعُ لِلخَدَم: «اِمْلأُوا الأَجرانَ ماءً». فمَلأُوها إِلى أَعْلاها. فقالَ لَهم: «اِغرِفوا الآنَ وناوِلوا وَكيلَ المائِدَة». فناوَلوه”. في هذا العرس يعقد عهد جديد ولخدام الرب، أي إلى الكنيسة بأسرها توكَل رسالة جديدة: “مَهما قالَ لَكم فافعَلوه”. إنَّ خدمة الرب تعني أن نصغي ونضع كلمته قيد التطبيق. إنها الوصية البسيطة والجوهريّة لأمِّ يسوع، إنها برنامج حياة المسيحي.

إنَّ الاستقاء من الأجران يعني، لكلِّ فرد منا، الاتّكال على الكلمة والأسرار لكي نختبر نعمة الله في حياتنا. عندها يمكننا أن نقول نحن أيضًا على مثال وكيل المائدة الذي ذاقَ الماءَ الَّذي صارَ خَمْرًا: “أَنتَ، حَفِظتَ الخَمرَةَ الجَيِّدَةَ إِلى الآن“.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً