Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

كانت ترى رؤى مخيفة في الليل وهكذا غيّرت مديغورييه حياتها...قصة عذاب فتاة لبنانية والتحوّل الكبير

google

أليتيا - تم النشر في 19/01/19

ميديغوري/ أليتيا (aleteia.org/ar) فضّلت “ر” عدم الكشف عن اسمها، لكنها كشف عن ارتداد كبير في حياتها.

هي فتاة متفوقة في عملها، جميلة، لكنها فضّلت استخدام جمالها وذكائها لاصطياد الرجال، فعمدت إلى استثمار هذه المواهب في حياتها اليومية وعلى فايسبوك. كان كل شاب يعجبها تتبادل معه الأحاديث للايقاع به، كان ذلك بالنسبة اليها تفوّق على الآخر ويعطيها ثقة كبيرة بنفسها.

سمح لها هذا الأمر الوصول الى مراكز كبرى في حياتها العملية، ولم تكن تميّز بين متزوّج أو عازب.

في إحدى الليالي طلبت من شقيقتها البقاء في غرفتها والنوم فيها، تفاجأت شقيقتها، فجاء جواب “ر” أنّها ترى رؤى مخيفة في الليل، قالت: “كنت حسّ إنو الشيطان عم يخنقني”.

استمرت “ر” في هذا النزاع الخطير وقررت أخيراً زيارة أحد الكهنة المقسمين.

قبل هذا، بدأت تشارك في قداس اسبوعي للشبيبة لكن لم تتوقف عن عاداتها السيئة، إلى أن طلب منها الكاهن الاعتراف والتوبة عن أعمالها، وطلب اليها القيام برحلة حج إلى مديغورييه.

كانت هذه الزيارة نقطة التحوّل، حيث عاشت أجمل اختبارات حياتها، وعادت الى لبنان فتاة أخرى وها هي اليوم تواظب على صلاة المسبحة وتكريم العذراء والمشاركة في الاسرار.

قالت لأليتيا:”من بعد هل اختبار، عرفت شو كنت ضعيفة، كل الشباب هلّق ما بيحكوا معي لأن ما عدت البنت لي كنت عليها”.

تؤكّد أنّ هذا التغيير “مش زعلاني عليه” وتدعو كل شاب وصبية التفكير بعمق في حياتهم وختمت:” كنت عايشة حياة زنا بامتياز، والعدرا خلصتني”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً