Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
نمط حياة

نُبذ من قبل عائلته لكن حفيده الصغير جعل والديه يندمان على فعلتهما

pixabay

غرة معيط - تم النشر في 18/01/19

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)هل تعلمون أن أولادكم يكتسبون معظم ما يتعلّموه من مراقبتكم والاقتداء بكم؟ إذا كنتم تعاملون أهلكم بمحبة واحترام، سيتصرف أولادكم بالطريقة عينها معكم. وقصة الوعاء الخشبي هي خير دليل على ذلك.

يُحكى أن رجلاً مسناً خائر القوى وشحيح النظر كان يعيش مع ابنه وكنّته وحفيده البالغ أربعة أعوام. عند العشاء، كانت العائلة تجتمع دوماً حول المائدة. ولكن، بسبب ازدياد ضعف الجدّ الذي كانت يداه تخونانه، أصبح يوقع الطعام والحليب على الأرض عن غير قصد.

هذه الفوضى سبّبت الاستياء لابنه وكنّته اللذين سئما من الضجة التي يُحدثها أثناء العشاء. فقررا أن يأكل بمفرده على طاولة صغيرة وضعاها له في الزاوية، وأحضرا له وعاءً خشبياً تفادياً لكسر صحونهما.

منذ ذلك الحين، أصبح العجوز يتناول طعامه المقدّم له في وعاء خشبي وحيداً، فيما كان باقي أفراد العائلة يتلذذون بالعشاء حول المائدة الرئيسية. فكان يجلس في الزاوية كئيباً لأنه منبوذ.

في غضون ذلك، كان الحفيد الصغير يراقب كل هذه الأحداث بصمتٍ. ومساء أحد الأيام، قبيل العشاء، بدا وكأنه يحضّر شيئاً ما بقطعٍ من الخشب. وعندما سأله والده عما يفعله، أجابه الطفل ببراءة: “أصنع لك ولأمي وعاءً صغيراً لتستخدماه لتناول طعامكما عندما أكبر”.

وقع الكلام على مسامع أبيه كالصاعقة، وبكى هو وزوجته عندما أدركا أنانيتهما وسلوكهما السيس. هذه الصحوة الأخلاقية دفعت والد الصغير إلى مرافقة أبيه مساء اليوم التالي إلى مائدة العشاء الرئيسية حيث اجتمعت العائلة من جديد. عومل الجدّ كضيفٍ مُكرَّمٍ، وكان الجميع فرحين.

ومنذ ذلك الحين، لم يعد الجدّ وحيداً. غضّ ابنه وكنته النظر عن المخاوف التافهة، واهتمّا بأن يمتلئ بيتهما حباً.

الإنسان يحصد ما يزرع. أولادكم يراقبونكم ويقتدون بأعمالكم. إذا أسأتم معاملة أهلكم، سوف يحتذي بكم أولادكم في المستقبل. لذلك، كونوا قدوةً صالحة لهم!

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً