أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رفضت العمل يوم الربّ وطردت من عملها فحصلت على ملبغ ٢١ مليون دولار

مشاركة
امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) منحت هيئة محلفين ماري جان بيار، وهي عاملة تنظيف (تجلي الصحون) في فندق في فلوريدا، أكثر من ٢١ مليون دولار بعد التأكد من أن رب عملها مارس بحقها التمييز على خلفيّة معتقداتها الدينيّة من خلال اجبارها على العمل أيام الآحاد وصرفها عندما لم تحضر الى العمل لأسباب دينيّة.

 

ولن تحصل بيار على المبلغ بالكامل إذ تقتطع القوانين الفدراليّة أضرار عقابيّة بلغت ٣٠٠ ألف دولار.

 

وكانت بيار، وهي أم لستة أطفال، قد قدمت دعوى ضد فنادق ومنتجات بارك – المعروفة عالمياً بهيلتون – في العام ٢٠١٧ لانتهاك حريتها الدينيّة بحسب قانون الحقوق المدنيّة في العام ١٩٦٤

 

ويمنع القانون أرباب العمل من تمييز العمال على قاعدة العرق أو الجنس أو اللون أو الدين أو الأصل القومي.

وأشارت في الشكوى الى انها أبلغت رب العمل عندما بدأت بالعمل انها لا تستطيع العمل أيام الآحاد إذ ينتهك ذلك معتقاداها الدينيّة.

وقالت لقاناة أن.بي.سي: “أحب اللّه ولا عمل يوم الأحد لأنني أكرم اللّه يوم الأحد.”

 

وكانت بيار أبلغت، في العام ٢٠٠٩، الفندق عندما بدأ يطلب منها العمل يوم الأحد انها ستُضطر الى ترك العمل إن لم يأخذ الفندق معتقداتها الدينيّة بعين الاعتبار.

 

هكذا فعل الفندق حتى العام ٢٠١٥ . طلبت حينها بيار رسالة من كاهن الرعيّة لكنها لم تحصل على اذن عدم العمل يوم الأحد.

 

وفي العام ٢٠١٦، صرف الفندق بيار بسبب اهمال وسوء سلوك مزمع إضافةً الى “غياب غير مبرر” بحسب ملف القضيّة.

 

ويقول محامي بيار: “لا يمكن التمييز ان كان شخص متمسك بمعتقداته الدينيّة وعليك بالتكيّف معها.”

 

أما المتحدث باسم الهيلتون فقال: خلال سنوات السدة بيار العشرة في الفندق، تم تقديم عدد كبير من التنازلات لأخذ التزاماتها الدينيّة بعين الاعتبار. وسوف نركز على ذلك في الاستئناف لنؤكد ان الفندق مساحة مرحبة بكل الضيوف والعمال.”

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.